أبرز المواقف الدولية من إرهاب الحوثيين وتصعيدهم في مأرب والسعودية

أبرز المواقف الدولية من إرهاب الحوثيين وتصعيدهم في مأرب والسعودية

مشاهدة

18/02/2021

قال السفير البريطاني لدى اليمن مايكل آرون: إنه منذ أيام تصعد الميليشيات الحوثية انتهاكاتها، محاولة استهداف مناطق في السعودية، في مسعى لتحقيق المكاسب.

وأكد آرون في مقابلة مع صحيفة "الشرق الأوسط" اليوم أنّ الحوثيين يحاولون تحقيق مكاسب على الأرض، قبل أيّ وقف لإطلاق النار، لافتاً إلى أنّ المجتمع الدولي يعي خطورة الحوثيين، وتأثيرهم على المجتمع ومناهج التعليم.

 

السفير البريطاني لدى اليمن: المجتمع الدولي يعي ويفهم خطورة الجماعة الحوثية وتأثيرها على المجتمع

 

وقال: "نعتقد أنّ طهران تقوم بدور سلبي في اليمن، حيث تمول الحوثيين بالمال والسلاح".

وأوضح أنّ المجتمع الدولي يعي ويفهم خطورة الجماعة الحوثية، وتابع: "ليس لدينا أي شكوك بالنسبة إلى الحوثيين، نفهم ما هي الحوثية، لكن إذا استمرت الحرب، ودون مفاوضات، فسوف يغير الحوثيون المجتمع والمناهج، ولن نرى اليمن المعتدل والمتسامح".

 وفي سياق متصل، اعتبر المبعوث الأمريكي الخاص إلى اليمن تيم ليندركينغ أمس أنّ ميليشيات الحوثي الإيرانية في موقف عدواني للغاية، نظراً للهجمات التي ينفذونها ضد السعودية ومحافظة مأرب، معتبراً أنّ إيران، راعية الميليشيات، مشكلة كبيرة في المنطقة.

وقال ليندركينغ في مقابلة مع قناة "بي بي إس" الأمريكية: "لقد وجّه (الحوثيون) رسائل تشير إلى أنهم مستعدون للقيام بما يلزم من أجل السلام، وما نراه خلال اليومين الماضيين لا يبشر بالخير".

وتابع: "نرى الحوثيين في موقف عدواني للغاية في الوقت الحالي، إذا نظرنا إلى هجماتهم عبر الحدود على السعودية والهجوم الذي يشنونه على مأرب، إحدى المدن الرئيسية شمالي اليمن والتي تمتلك منشآت نفطية... تحركاتهم على الجبهتين عدوانية".

وقال الدبلوماسي الأمريكي: إنّ الحوثيين بحاجة إلى الاختبار من حيث التزاماتهم المعلنة والرسائل التي بعثوها بأنهم ملتزمون بعملية السلام وتحسين الوضع في اليمن".

وتابع: "هناك جهات دولية فاعلة سنتكئ عليها، لما لها من تأثير على الحوثيين، لنرى ما يمكنها فعله أيضاً، هذا ليس شيئاً يمكن للولايات المتحدة أن تفعله بمفردها، سيتطلب الأمر تنسيقاً وثيقاً للغاية مع مبعوث الأمم المتحدة مارتن غريفيث، ومع السعودية، ومع الدول المجاورة أيضاً".

 

تيم ليندركينغ: ميليشيات الحوثي الإيرانية في موقف عدواني للغاية، نظراً للهجمات التي تنفذها ضد السعودية ومحافظة مأرب

 

وأضاف ليندركينغ: "عندما ننظر إلى سلوك إيران في المنطقة، فإنه يمثل إشكالية كبيرة، وفي كثير من الحالات يتناقض مع جهود السلام التي يحاول معظم العالم أن يخلقها، سواء العراق أو سوريا أو أماكن أخرى تستخدم فيها إيران قوات بالوكالة".

وأردف: "في الصراع اليمني، نحن بحاجة إلى السعودية، سيتعين عليها لعب دور قيادي، هذا هو الفناء الخلفي لها، هذا هو الفناء الخلفي لمنطقة الخليج، سيكونون شريكاً قوياً للغاية في هذا الجهد".

ورغم ذلك، شدد على أنّ الأولوية هي لوقف إطلاق النار وبداية المفاوضات، قائلاً: "دون تحقيق تقدّم في عملية السلام ومفاوضات مباشرة أو شبه مباشرة بين الأطراف، سنرى تدهوراً أكبر على الأرض، ويعاني الشعب اليمني من المشاكل الإنسانية التي سوف تستمر".

يُذكر أنه خلال الأيام الماضية، حاولت الميليشيات إطلاق عدة طائرات مسيّرة لاستهداف مناطق سكنية في المملكة، إلا أنّ دفاعات التحالف اعترضتها.

 

الصفحة الرئيسية