أردوغان يستبق زيارته إلى روسيا بهذه التصريحات... ما علاقة النظام السوري؟

أردوغان يستبق زيارته إلى روسيا بهذه التصريحات... ما علاقة النظام السوري؟

مشاهدة

25/09/2021

استبق الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، زيارته المرتقبة إلى سوتشي الروسية في 29 أيلول ( سبتمبر) الجاري، من أجل عقد مباحثات ثنائية مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بوصف الحكومة السورية في دمشق بالخطر على تركيا.

ويكثف النظام السوري هجماته على شمال سوريا، ممّا يهدد الدولة الجارة تركيا بموجات جديدة من النازحين.

وتابع أردوغان: "للأسف، تحوّل النظام السوري إلى بؤرة تهديد في جنوب تركيا".

قال أردوغان إنّ لديه توقعات كبيرة من المحادثات التي ستجري مع نظيره الروسي مضيفاً أنه يتوقع أن "تسلك روسيا نهجاً مختلفاً" لإظهار تضامنها مع أنقرة

وعبّر في تصريحات للصحفيين في إسطنبول عن أمله في أن تغيّر روسيا، التي تدعم الرئيس السوري بشار الأسد، نهجها حيال الأزمة السورية.

وقال أيضاً: إنّ لديه توقعات كبيرة من المحادثات التي ستجري مع نظيره الروسي، مضيفاً أنه يتوقع أن "تسلك روسيا نهجاً مختلفاً" لإظهار تضامنها مع أنقرة، محاولاً استدراج موسكو إلى الخندق التركي في شمال سوريا قائلاً: "علينا خوض هذا الصراع في الجنوب معاً"، بحسب ما أورده موقع "أحوال تركية".

اقرأ أيضاً: أردوغان يزور موسكو.. هل تعيد تركيا رسم خريطة حساباتها في الشرق الأوسط؟

وكان أردوغان يشير إلى استعادة الجيش السوري السيطرة على منطقة درعا البلد بعد أن توسطت روسيا بين دمشق وفصائل مسلحة حدثت بينها وبين القوات السورية اشتباكات عنيفة بدأت في تموز (يوليو) وتجددت في آب (أغسطس) الماضي قبل أن يتوقف القتال مؤخراً.

وتم إنشاء نقطتين عسكريتين سوريتين في منطقتي حي الأربعين ودوار المصري من أصل 9 نقاط في المناطق التي دخلها الجيش السوري مؤخراً.

وقادت روسيا طوال الشهر الماضي مفاوضات للتوصل إلى اتفاق بين الطرفين، تم خلالها إجلاء عشرات من مقاتلي المعارضة من المدينة إلى مناطق سيطرة فصائل معارضة في شمال البلاد، حيث تتواجد القوات التركية والميليشيات الموالية لها.

وقال الرئيس التركي أمس الجمعة: إنّ بلاده تتطلع إلى ترقية العلاقات مع روسيا إلى مستوى نوعي جديد، مشيراً إلى أنّ "الهدف هناك يكمن في رفع حجم التبادل التجاري إلى عتبة الـ100 مليار دولار".

ويأتي اللقاء المرتقب بين أردوغان وبوتين بعد نحو أسبوعين من زيارة غير معلنة قام بها الرئيس السوري بشار الأسد إلى موسكو التقى خلالها بنظيره الروسي.

اقرأ أيضاً: لماذا يسعى أردوغان لتحسين علاقته مع الإمارات؟

وكانت وكالات أنباء ووسائل إعلام روسية، قد ذكرت حينها أنّ بوتين قال للأسد: إنّ القوات الأجنبية التي يجري نشرها في سورية دون قرار من الأمم المتحدة عائق أمام توحيد سورية.

وكان الرئيس الروسي يشير تحديداً إلى القوات الأمريكية والتركية التي تنتشر في أجزاء من سورية، بينما تجادل موسكو بأنّ تواجدها العسكري يكتسب شرعيته كونه جاء بناء على طلب من الحكومة السورية.

الصفحة الرئيسية