أزمة الغاز الإيراني تؤرق تركيا... ما الأسباب؟

أزمة الغاز الإيراني تؤرق تركيا... ما الأسباب؟

مشاهدة

25/01/2022

يجري وفد تركي مباحثات في إيران تتعلق باستئناف إمدادات الغاز الإيراني إلى تركيا، بعد انقطاعات ما تزال أسبابها غامضة على الرغم من حديث الجانبين عن عطل فني، وإن حمّل كلّ طرف الآخر المسؤولية عنه، بحسب ما أورده موقع "أحوال تركية".

وكانت مصادر مطلعة قد قالت في وقت سابق: إنّ وفداً من شركة "بوتاش" التركية لأنابيب النفط والغاز الطبيعي وصل إلى العاصمة الإيرانية لإجراء محادثات تتعلق باستئناف تدفقات الغاز الطبيعي.

الأمر بدأ بتواصل من الجانب الإيراني يوضّح أنّ هناك تسريباً في الأنابيب داخل الأراضي التركية موضحاً أنّه تم توجيه فرق مختصة للتحقق من الأمر

لكن يبدو أيضاً أنّ الأنباء الأخيرة عن استئناف طهران ضخ الغاز الطبيعي إلى أنقرة تفتقد للمصداقية، حيث إنّ الإشكال ما يزال قائماً من دون أن تتضح أسبابه بعد، وذكرت وكالة بلومبيرغ للأنباء، نقلاً عن مصادر لم تكشف هويتها، أنّ إمدادات الغاز الإيراني لم تُستأنف منذ توقفها الخميس الماضي.

وقالت المصادر: إنّه في ظل عدم انتظام تدفق الغاز من إيران، ربما يتم اللجوء إلى قطع تدريجي للكهرباء في جميع أنحاء تركيا.

وقال مصدر: إنّ من بين الخيارات أن تقوم إيران بتأجيل أعمال مخطط لها في الأنابيب حتى يتسنّى استئناف الإمدادات في أسرع وقت ممكن.

وعلى ضوء ذلك، فإنّ الأزمة الأخيرة أكبر من مجرد عطل تقني، لكن يبدو أنّ طهران وأنقرة اختارتا التكتم على سبب الانقطاع تفادياً لإثارة توترات اجتماعية في تركيا التي تشهد تقلبات جوية حادة وعاصفة ثلجية تسببت يوم الإثنين في توقف حركة الملاحة الجوية في مطار إسطنبول الدولي.

وكانت تركيا قد أعلنت أنّ شركة الغاز الوطنية الإيرانية أبلغتها بوقف إمدادات الغاز الطبيعي بدءاً من الخميس الماضي ولمدة (10) أيام بسبب عطل فني، لكنّ مصادر أعلنت قبل يومين استئناف ضخ الإمدادات بشكل تدريجي وبكميات أقل ممّا هو متفق عليه.

وإيران نفسها سجلت استهلاكاً قياسياً للغاز يوم الجمعة الماضي بلغ (692) مليون متر مكعب. ونصحت السلطات الإيرانية المستهلكين بارتداء ملابس أكثر قدرة على التدفئة وإغلاق المدافئ عند عدم التواجد في المنازل.

وأعلنت وزارة الكهرباء العراقية مؤخراً أنّ منظومة الطاقة الكهربائية في البلاد ما تزال متأثرة بشكل كبير بانحسار واردات الغاز من إيران وخفض معدلاتها.

وقد اتّهم وزير الطاقة التركي فاتح دونماز إيران بأنّها فشلت في تلبية الشروط المنصوص عليها في عقد توريد الغاز الطبيعي إلى بلاده، وفق وسائل إعلام محلية.

وجاء ذلك خلال مشاركته الإثنين في اجتماع عبر تقنية التواصل المرئي نظمته الهيئة العليا للمناطق الصناعة التركية، وقد قدّم تفسيراً لملابسات انقطاع واردات الغاز الإيراني إلى بلاده.

وقال: إنّ الأمر بدأ بتواصل من الجانب الإيراني يوضّح أنّ هناك تسريباً في الأنابيب داخل الأراضي التركية، موضحاً أنّه تم توجيه فرق مختصة للتحقق من الأمر، والتي ارتأت في النهاية أنّه من الأفضل إجراء حلول مؤقتة، وتأجيل إصلاح الأعطال حتى تنتهي ظروف الطقس القاسية، لكنّ الإيرانيين رفضوا هذه الفكرة، و"قالوا لنا إنّهم لن يخاطروا بهذا الشكل".

وذهب الوزير التركي في شرحه إلى أنّ مشكلات من هذا النوع حدثت في السابق، وتمكّن البلدان من حلها، من دون أن يشعر بتأثيرها المواطنون والعاملون في قطاع الصناعة.


آخر الأخبار

الصفحة الرئيسية