أمريكا تصنف ذراعين لداعش في أفريقيا على لائحة المنظمات الإرهابية... تفاصيل

أمريكا تصنف ذراعين لداعش في أفريقيا على لائحة المنظمات الإرهابية... تفاصيل

مشاهدة

11/03/2021

صنفت وزارة الخارجية الأمريكية فرعين لتنظيم داعش الإرهابي في "موزمبيق" و"الكونغو الديمقراطية" على لائحة المنظمات الإرهابية الأجنبية، وصنفت قائدي الفرعين أبو ياسر حسن، وسيكا موسى بالوكو، "إرهابيين عالميين مصنفيين بشكل خاص"، بحسب ما أوردته وكالة الأنباء الكويتية.

وأوضح البيان أنه بناءً على تلك الإجراءات تحظر كافة ممتلكات ومصالح المصنفين الخاضعة للولاية القضائية الأمريكية، ويحظر على عموم الأشخاص الأمريكيين المشاركة في أي معاملات معهم.

وأضافت الخارجية الأمريكية أنّ تقديم أيّ دعم مادي أو موارد عن علم إلى الفرعين، أو محاولة القيام بذلك، أو التآمر من أجله، يعتبر جريمة".

في غضون ذلك، أفاد موقع "العين" أنّ تنظيم "داعش" أسّس ما يُعرف بـ"ولاية وسط أفريقيا" في نيسان (إبريل) 2019، للترويج للتنظيم في مناطق وسط وشرق وجنوب أفريقيا.

 أضافت الخارجية الأمريكية أنّ تقديم أيّ دعم مادي أو موارد عن علم إلى الفرعين، أو محاولة القيام بذلك، أو التآمر من أجله، يعتبر جريمة

ورغم ترويج وسائل الإعلام الموالية لـ"داعش" لولاية وسط أفريقيا، باعتبارها تنظيماً واحداً، لكنها في الواقع تنقسم إلى جماعتين منفصلتين.

وشنّ تنظيم "داعش" في جمهورية الكونغو الديمقراطية، والمعروف أيضاً بـ"القوات الديمقراطية المتحالفة" و"مدينة التوحيد والمجاهدين" وأسماء أخرى، العديد من الهجمات في مقاطعتي شمال كيفو وإيتوري في شرق الكونغو، تحت قيادة سيكا موسى بالوكو.

وتُعرف جماعة "القوات الديمقراطية المتحالفة" بهجماتها الوحشية والعنيفة ضد المواطنين وقوات الجيش في الكونغو، فقد قتلت أكثر من 849 مدنياً في عام 2020 وحده، وفق تقارير الأمم المتحدة.

وسبق أن فرضت وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات على 6 أعضاء في هذه الجماعة، بينهم زعيمها سيكا موسى في عام 2019، بموجب برنامج عقوبات ماجنيتسكي العالمي لدورهم في ارتكاب انتهاكات خطيرة ضد حقوق الإنسان، وأُدرج بالوكو على لائحة عقوبات الأمم المتحدة أوائل عام 2020.

وفي موزمبيق، يُعرف تنظيم "داعش" باسم جماعة أنصار السنّة أو جماعة الشباب إلى جانب أسماء أخرى.

وتسببت هجمات داعش في موزمبيق في نزوح ما يقرب من 670 ألف شخص شمال البلاد.


آخر الأخبار

الصفحة الرئيسية