إخوان اليمن يعيثون فساداً في أبين وشبوة... ماذا فعلوا؟

إخوان اليمن يعيثون فساداً في أبين وشبوة... ماذا فعلوا؟

مشاهدة

12/04/2021

تصدّت قوات الحزام الأمني، أمس، لهجوم شنته ميليشيا الإخوان بمحافظة أبين في اليمن

وقال متحدث محور أبين محمد النقيب: إنّ قوات الحزام والقبائل تصدوا لهجوم شنته الميليشيا بخبر المراقشة، وفق ما أورده موقع "يمن نيوز".

وأشار النقيب إلى أنّ قوات الحزام الأمني مسنودة برجال القبائل والمقاومة الجنوبية تمكنت  من تنفيذ عدد من الكمائن والإغارات، محققة إصابات دقيقة في تعزيزات الإخوان وتحركاتهم العدائية.

 

قوات الحزام الأمني والقبائل تتصدى لهجوم شنته ميليشيا الإخوان بمحافظة أبين

وفي سياق مرتبط بالإخوان في اليمن، كشفت الخلافات التي جرت حول ميناء قنا بمحافظة شبوة فساد الإخوان وحلفائهم.

وقالت مصادر لـ"يمن نيوز": إنّ الخلاف بين النافذ تاجر النفط أحمد العيسي، حليف "إخوان اليمن"، والقيادي في الجماعة محمد بن عديو محافظ شبوة، بدأ بسبب رفضه تطوير الميناء وفقاً للاتفاقية، ورفض دخول سفن المشتقات النفطية إلى الميناء، وتقاسم أموال الفساد مع السلطة المحلية.

ولم يكشف محافظ شبوة عن الاتفاقية التي وقعها مع شركة العيسي، وبقيت مجهولة حتى اليوم، وقد ألغى القيادي الإخواني الاتفاقية دون أن يفصح عن الأسباب.

 وقالت مصادر: إنّ الجنرال علي محسن الأحمر حاول نزع فتيل الأزمة بين الرجلين غير أنه فشل.

الخلافات التي جرت حول ميناء قنا بمحافظة شبوة تكشف فساد الإخوان وحلفائهم

ويرى مراقبون أنّ ظهور خلافات الإخوان وحلفائهم إلى العلن دلالة على خلاف حول تقاسم أموال فاسدة، لا سيّما أنّ العيسي، الذي وقّع ابن عديو معه اتفاقية الميناء، رجل نافذ، يُتهم باحتكار المشتقات النفطية وخنق الجنوب بالأزمات، وتعطيل مصافي عدن.

ورجح السياسي سعيد بكران إلغاء محافظ شبوة الاتفاقية مع شركة العيسي حول ميناء قنا، بأنه "اختلاف مع الشريك في تقاسم المكاسب".

وأضاف بكران: عندما قلنا إنّ مسرحية ميناء قنا والتهريج الذي صاحبها من سلطة الإخوان في شبوة مخالفة للقوانين ومضرة بمصلحة شبوة، ولن تجني شبوة من ميناء قنا شيئاً من المصالح، لأنّ الأساس باطل وفاسد ويخدم قوى النفوذ العائلي، خرج علينا الإخوان بالسب والشتم واتهمونا بالحقد على شبوة وإرادة الشر لها والعمالة والارتزاق، وكالوا كل الشتائم التي زودتهم بها محاضن الجماعة الضالة الخبيثة، مشيراً إلى أنّ جماعة الإخوان لم تنكشف كما تنكشف في واقعنا اليوم.

الصفحة الرئيسية