إسرائيل تسعى لاستبدال نظام المساعدات الأجنبية لأهل غزة... ما هدفها؟

إسرائيل تسعى لاستبدال نظام المساعدات الأجنبية لأهل غزة... ما هدفها؟

مشاهدة

14/07/2021

قال وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي عومر بارليف: إنّ هناك توجه لاستحداث طريقة جديدة لتوزيع المساعدات الأجنبية على الفلسطينيين في غزة تقوم على القسائم الشرائية، لضمان عدم استخدام التبرعات في دعم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) التي تدير القطاع وتعزيز ترسانتها المسلحة.

وقال بارليف لإذاعة الجيش الإسرائيلي: "الأموال القطرية لغزة لن تُرسل في حقائب ينتهي بها المطاف عند حماس، حيث تستولي حماس على جزء كبير منها لها ولمسؤوليها"، وفق ما نقلت وكالة "رويترز".

بارليف: هناك توجه لاستحداث طريقة جديدة لتوزيع المساعدات الأجنبية على الفلسطينيين في غزة تقوم على القسائم الشرائية

وأضاف بارليف: إنّ بينيت يقترح "آلية بحيث يكون ما سيتم إدخاله، في معظمه، عبارة عن قسائم طعام أو قسائم لمساعدات إنسانية، وليس مبالغ نقدية يمكن أن يتم الحصول عليها لاستغلالها في تطوير أسلحة".  

وقال بارليف: إنّ الآلية المقترحة للمساعدات يجب أن تدار من خلال الأمم المتحدة، ولم يستبعد استمرار وصول منح من قطر، وأثار احتمال أن يقدّم الاتحاد الأوروبي أيضاً مساعدات.

بارليف: الأموال القطرية لغزة لن تُرسل في حقائب ينتهي بها المطاف عند حماس التي تدير قطاع غزة

وكانت وكالات الإغاثة الإنسانية قد حددت تكاليف عملية إعادة الإعمار في القطاع الفقير بنحو 500 مليون دولار، بعد جولة من القتال عبر الحدود مع إسرائيل في أيار (مايو) الماضي استمرت 11 يوماً.

وبعد حرب عام 2014، ساهمت قطر بأكثر من مليار دولار، سواء لإقامة مساكن ومشاريع أخرى في غزة، أو في صورة مبالغ نقدية، وراقبت إسرائيل هذه المدفوعات وأقرتها، وقد تعهدت قطر بدفع 500 مليون دولار أخرى في أيار (مايو).

الصفحة الرئيسية