إيران تنفي طلبها من السعودية مساعدتها لبيع النفط... ما القصة؟

إيران تنفي طلبها من السعودية مساعدتها لبيع النفط... ما القصة؟

مشاهدة

17/05/2021

نفى المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده طلب طهران من الرياض مساعدتها لبيع النفط الإيراني، في ظل العقوبات الأمريكية على طهران، وذلك في إطار الحوار بين الدولتين. 

وأعلنت إيران قبل أسابيع عن دخولها في حوار مع المملكة العربية السعودية في تغير لافت، ومازالت قدرة تلك المفاوضات على طي الملفات الخلافية أو التنافس بين الدولتين محل شك. 

المتحدث باسم الخارجية الإيرانية قال: لا صحة للأنباء التي تحدثت عن طلب إيران من السعودية مساعدتها لبيع النفط والتحايل على العقوبات الأمريكية

وتسعى إيران إلى تخفيف معسكر أعدائها، في ظل أزمتها الاقتصادية واستمرار سريان العقوبات الأمريكية حتى الآن، رغم التصعيد الإيراني في الملف النووي، ويحذّر البعض من أنّ فتح محادثات مع السعودية ما هي إلا مراوغة إيرانية جديدة.

في غضون ذلك، أفاد موقع "روسيا اليوم" نقلاً عن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية أنّ "المباحثات الإيرانية السعودية متواصلة وتشمل قضايا ثنائية وإقليمية ودولية".

وأشار زادة إلى أنه "لا صحة للأنباء التي تحدثت عن طلب إيران من السعودية مساعدتها لبيع النفط والتحايل على العقوبات الأمريكية".

وكان المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي قد قال الأسبوع الماضي: إنّ "المباحثات الإيرانية السعودية مستمرة حتى التوصل إلى نتائج".

وأضاف ربيعي: "مباحثاتنا مع السعودية كانت إيجابية، وهناك بوادر إيجابية لحل الخلافات بين البلدين"، مشيراً إلى أنّ "طهران والرياض بحثتا القضايا الثنائية والإقليمية خلال جولتين من المباحثات حتى الآن".

الصفحة الرئيسية