اتحاد الشغل يهدد بالإضراب العام... ما علاقة الخطوط الجوية التونسية؟

اتحاد الشغل يهدد بالإضراب العام... ما علاقة الخطوط الجوية التونسية؟

مشاهدة

20/02/2021

هدّد الاتحاد العام التونسي للشغل بإعلان الإضراب العام، وذلك لإنقاذ المؤسسات العمومية التي تعيش إشكاليات هيكلية ومادية خانقة بسبب الأزمة الدستورية التي تشهدها البلاد، وفشل السياسات الاجتماعية والاقتصادية، وذلك في وقت تُهدّد فيه الخطوط الجوية التونسية بالإفلاس.

ويعكس التحول في سلوك الاتحاد، من تبنّي دعوة الحوار الوطني قبل شهور، إلى التهديد الأخير بالإضراب العام، حجم الأزمة السياسية في تونس، والشقاق والمنافسة بين القوى الحاكمة، في وقت تواجه فيه الدولة أوضاعاً اقتصادية صعبة.

أوضح الأمين العام للاتحاد أنّ هذه الخطوة تهدف إلى الضغط لإنقاذ المؤسسات العمومية، التي تعيش إشكاليات هيكلية ومادية خانقة بسبب فشل السياسات الاجتماعية والاقتصادية للبلاد

وقال الأمين العام للاتحاد التونسي للشغل نور الدين الطبوبي: إنّ منظمة الشغيلة تتجه إلى الإضراب العام في القطاع العمومي، داعياً الحكومة إلى تحمل مسؤولياتها في إصلاح شركة الخطوط الجوية التونسية "التونيسار" وضخّ الأموال اللازمة لإنقاذها من الانهيار، مثلما تفعل كل بلدان العالم مع ناقلاتها، بحسب ما أورده "مرصد مينا".

وكان الاتحاد العام التونسي للشغل قد طالب الثلاثاء الماضي المنظّمات الوطنية بتوحيد الجهود للضغط من أجل إيجاد حلّ للأزمة الراهنة، والإسراع بفضّ المأزق الدستوري بالبلاد، لأنّ الوضع الحالي أدى إلى شلل عام في أجهزة الدولة.

وأوضح الأمين العام للاتحاد أنّ هذه الخطوة تهدف إلى الضغط لإنقاذ المؤسسات العمومية، التي تعيش إشكاليات هيكلية ومادية خانقة بسبب فشل السياسات الاجتماعية والاقتصادية للبلاد خلال الأعوام الـ10 الأخيرة.

وأضاف الطبوبي: إنه "آن الأوان للوقوف صفاً واحداً أمام محاولات إضعاف الدولة والتفويت في مؤسساتها العمومية التي تعرف تدميراً ممنهجاً، في الوقت الذي تواصل فيه النخبة السياسية مناكفاتها من أجل السلطة والسيطرة على مفاصل الدولة"، مطالباً الحكومة بإعادة النظر في الوضعية التعاقدية للشركة التركية "تاف- تونس" مع مجمع الخطوط الجوية التونسية.

ويُذكر أنّ شركة الخطوط الجوية التونسية تبحث عن حلول بعد الأزمة التي تعرّضت لها، إثر الحجز التحفظي لشركة "تاف" التركية التي تشغل مطار الفضية التونسي على كافة الحسابات المصرفية التابعة لها.

وتشغل شركة "تاف" مطاري "النفيضة" و"الحبيب بورقيبة"، وقد قامت بحجز تحفظي على الحسابات البنكية للناقلة الجوية الوطنية للخطوط التونسية، بمبلغ قدره 8 ملايين يورو، مقابل ديون متراكمة بذمّة الخطوط التونسية، بقيمة 20 مليون يورو، دون اعتبار كلفة التأخير، التي تعود إلى عام 2015.

الصفحة الرئيسية