الحوثيون يتكبدون خسائر كبيرة... آخر تطورات المعارك

الحوثيون يتكبدون خسائر كبيرة... آخر تطورات المعارك

مشاهدة

23/02/2021

تكبدت میلیشیا الحوثي الإرھابیة خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد أمس، إثر اشتباكات بمختلف أنواع الأسلحة في حیس جنوب الحدیدة.

وأفادت مصادر عسكریة نقل عنها موقع "المشهد اليمني" أنّ وحدات من القوات المشتركة المرابطة لتأمین حیاة المواطنین في مدینة حیس ذات الكثافة السكانیة اشتبكت مع المیلیشیات الحوثیة، جنوب شرق المدینة، موقعة قتلى وجرحى في صفوفھا وإجبارھا على الفرار.

 

وحدات من القوات المشتركة تشتبك مع المیلیشیات الحوثیة في حيس، وتوقع قتلى وجرحى في صفوفھا وتجبرها على الفرار

وبینت أنّ مدفعیة القوات المشتركة ضاعفت خسائر الميلیشیات الموالية لإيران بقصف مركز أصاب أوكاراً فرّ إلیھا عناصر المیلیشیات الناجون من الاشتباكات.

وأشارت إلى أنّ عناصر الميلیشیات الفارین خلفوا وراءھم 6 جثث ما تزال في مناطق الاشتباك.

ولفتت المصادر إلى أنّ الاشتباكات التي استمرت أكثر من ساعة اندلعت عقب رصد وصول تعزیزات للمیلیشیات من جھة محافظة إب.

وعلى جبهة أخرى، لقي القیادي في میلیشیا الحوثي الإرھابیة المدعو اللواء عمار ربیع المطري قائد الوحدات الأساسیة والمشرف المیداني لمیلیشیات الحوثي الإرھابیة مصرعه على ید قوات الجیش الوطني والمقاومة الشعبیة في جبھة الكسارة بمأرب.

مصرع القیادي في میلیشیا الحوثي الإرھابیة المدعو عمار ربیع المطري في جبھة الكسارة بمأرب

وقالت مصادر میدانیة: إنّ المطري لقي مصرعه في ساعات متأخرة من مساء أمس بعد معارك ضاریة كبد خلالھا الجیش الوطني میلیشیات الحوثي الإرھابیة خسائر فادحة.

إلى ذلك، دعا الجيش اليمني اللجنة الدولية للصليب الأحمر للتدخل وانتشال قتلى الحوثي من خطوط النار، فيما تواصلت انتصاراته في 3 محافظات.

وأعلن الجيش اليمني أمس عن عملية عسكرية عكسية في محافظة الجوف على الحدود مع محافظة مأرب، شرقي البلاد، وفق ما نقل موقع "اليمن العربي".

الجيش اليمني يعلن عملية عسكرية في الجوف ويحرّر مساحات واسعة شمال مديرية "رغوان" التابعة لمأرب

وذكر البيان أنّ الجيش اليمني حرر مساحات واسعة شمال مديرية "رغوان" التابعة لمحافظة مأرب وشمال بلدة "الجدافر" باتجاه السلاسل الجبلية المعروفة بـ "الأقشع" شرق مدينة الحزم عاصمة الجوف.

وأشار البيان إلى أنّ التقدم الميداني ما زال مستمراً في جبهة "الجدافر"، وأكد أنّ الحوثيين تعرضوا لخسائر في الأرواح والعتاد وسط انهيارات واستعادة كميات أسلحة وذخائر خلفها الانقلابيون.

وفي محافظة مأرب المجاورة، جرت أعنف المعارك على الإطلاق، فقد أجبرت قوات الجيش اليمني ورجال القبائل ميليشيات الحوثي على التراجع عقب هجوم مضاعف استهدف جبهة "الكسارة" غرباً.

وحسب بيان للجيش اليمني، أسفرت المواجهات عن سقوط قتلى في صفوف الميليشيات الحوثية، وما تزال جثثهم متناثرة في مرتفعات البلدة الاستراتيجية.  

الصفحة الرئيسية