السلطات العراقية تواصل ملاحقة إرهابيي داعش.. هذا ما فعلته

السلطات العراقية تواصل ملاحقة إرهابيي داعش.. هذا ما فعلته

مشاهدة

02/02/2021

أحبطت السلطات العراقية عملية إرهابية كانت تستهدف مناطق حيوية في العاصمة بغداد.

وأعلن جهاز الأمن الوطني في العراق اليوم القبض على انتحاري كان يعتزم تفجير نفسه في العاصمة بغداد.

وذكر الجهاز في بيان له نُشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي: "تمكّنت مفارزنا من تفكيك مفرزة إرهابية تنتمي لما يُسمّى قاطع ديالى، وإلقاء القبض على أفرادها الـ4، بينهم انتحاري كان يخطط لتفجير نفسه وسط المواطنين ببغداد في وقت سابق"، وفق ما أوردت شبكة "روسيا اليوم".

 

جهاز الأمن الوطني يلقي القبض على انتحاري كان يعتزم تفجير نفسه في بغداد في ديالى

وأضاف: إنّ "العملية جاءت نتيجة لتكثيف الجهد الاستخباري، واستمرار جهاز الأمن الوطني بمقاطعة المعلومات مع الأجهزة الأخرى".

وفي سياق متصل، أعلنت الأجهزة الأمنية في العراق اليوم توقيف 5 إرهابيين، بينهم امرأة، ينتمون لتنظيم داعش شمال البلاد.

وذكرت وكالة الأنباء العراقية أنّ "وحدات وكالة الاستخبارات بكركوك تمكّنت من إلقاء القبض على 5 إرهابيين، من بينهم امرأة، بمناطق متفرقة من المحافظة كانوا مطلوبين لانتمائهم لعصابات داعش الإرهابية".

وأوضحت أنّ "الإرهابي الأول عمل معالجاً لعناصر عصابات داعش بكركوك، وعملت المرأة على توزيع ما يُسمّى الكفالات على الخلايا النائمة المتواجدة بقضاء الحويجة".

وكالة الاستخبارات بكركوك تلقي القبض على 5 إرهابيين، من بينهم طبيب داعش ومسؤولة توزيع الكفالات على العناصر

أمّا الثالث، وكنيته أبو هاجر، والإرهابيان الآخران، فقد عملوا ضمن ما يُسمّى قاطع الحويجة، وفق المصدر ذاته.

واعترف هؤلاء بـ"اشتراكهم في 6 عمليات إرهابية ضدّ القوات الأمنية في حقول علاس ومنطقة عجيل، فضلاً عن قيام اثنين منهم بقتل مواطن في محافظة كركوك وسرقة سيارته عام 2018".

ويشنّ الأمن العراقي عمليات نوعية مكثفة ضدّ العناصر والجماعات الإرهابية، أسفرت عن سقوط عشرات الإرهابيين في قبضة الأمن.

ورغم إعلان العراق قبل 3 أعوام القضاء على تنظيم داعش، إلا أنّ التنظيم الإرهابي أعاد تنظيم صفوفه، وشنّ هجمات إرهابية في محاولة لإثبات تواجده، قابلتها عمليات عسكرية عراقية لملاحقة عناصره.

الصفحة الرئيسية