"الناتو" يلجأ إلى قطر بعد انسحابه من أفغانستان... تفاصيل

"الناتو" يلجأ إلى قطر بعد انسحابه من أفغانستان... تفاصيل

مشاهدة

15/06/2021

قالت مصادر لوكالة "رويترز": إنّ مسؤولين في مجال الأمن تحت قيادة حلف "الناتو" تواصلوا مع قطر لتوفير قاعدة يمكن استخدامها لتدريب القوات الخاصة الأفغانية.

وقال 3 مسؤولين غربيين كبار: إنّ "مسؤولين في مجال الأمن تحت قيادة حلف شمال الأطلسي تواصلوا مع قطر لتوفير قاعدة يمكن استخدامها لتدريب القوات الخاصة الأفغانية في إطار التزام استراتيجي بعد انسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان".

ساعد "الناتو" في توفير الأمن بأفغانستان لما يقرب من عقدين من الزمان، لكنه يعتقد الآن أنّ الحكومة والقوات المسلحة التي درّبها قوية بما يكفي للوقوف بمفردها

وكان الفراغ الأمني الذي سيخلفه انسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان، بحسب اتفاق الولايات المتحدة الأمريكية مع طالبان، مصدر قلق رئيسي، ورأى مراقبون إمكانية استغلال تركيا ذلك بعرض استمرار تواجدها في أفغانستان لتأمين أهداف حيوية كالمطار مقابل رفع العقوبات الأمريكية عنها. 

وأكد الأمين العام لحلف شمال الأطلسي "الناتو" ينس ستولتنبرغ في تصريح قبل أيام أنّ انسحاب الحلف من أفغانستان "يسير على ما يرام، وأنّ سحب قواتنا يتقدم بطريقة منظمة ومنسقة"، بحسب ما أوردته شبكة "روسيا اليوم".

وقد ساعد "الناتو" في توفير الأمن بأفغانستان لما يقرب من عقدين من الزمان، لكنه يعتقد الآن أنّ الحكومة والقوات المسلحة التي درّبها قوية بما يكفي للوقوف بمفردها، في البلد الذي مزقته الصراعات، دون مساعدة القوات الدولية.

تولّى "الناتو" مسؤولية الجهود الأمنية في أفغانستان عام 2003، بعد عامين من قيام تحالف تقوده الولايات المتحدة بالإطاحة بحكم حركة طالبان لإيوائها زعيم القاعدة السابق أسامة بن لادن، وبقي الآن للناتو هناك أقل من 9000 جندي، وبينهم ما يصل إلى 3500 جندي أمريكي، ومن المقرر أن يغادروا بحلول 11 أيلول (سبتمبر) القادم على أقصى تقدير.

الصفحة الرئيسية