باشاغا في القاهرة... هذه دلالات الزيارة والملفات المطروحة

باشاغا في القاهرة... هذه دلالات الزيارة والملفات المطروحة

مشاهدة

04/11/2020

يبدأ وزير داخلية حكومة الوفاق الليبية فتحي باشاغا زيارة رسمية إلى القاهرة، هي الأولى من نوعها، في تطوّر واضح، إذ يُعدّ باشاغا من أبرز المسؤولين الليبيين المحسوبين على جماعة الإخوان المسلمين، وتعكس زيارته إلى القاهرة للتشاور حول تفكيك الميليشيات المسلحة وإخراج المرتزقة تطوراً لافتاً.

وتلعب القاهرة دوراً بارزاً في دفع الحوار الليبي، خصوصاً على الصعيد الأمني، الذي يُعدّ مركز الأزمة في ليبيا، حيث ربط الجيش الوطني الليبي أي تقدّم أو توافق بإخراج المقاتلين المحسوبين على بعض الفصائل السورية من ليبيا.

وكانت تركيا قد ضخّت آلاف المقاتلين السوريين داخل ليبيا، ما ساعد حكومة الوفاق على تحقيق تقدّم على الأرض قبل العودة إلى طاولة المفاوضات.

وزارة الداخلية في حكومة الوفاق: باشاغا يقوم الأربعاء بزيارة إلى مصر في إطار التعاون بين البلدين والتحديات المشتركة

في غضون ذلك، قالت وزارة الداخلية في حكومة الوفاق: إنّ باشاغا سيقوم الأربعاء بزيارة إلى مصر، في إطار "التعاون بين البلدين والتحديات المشتركة التي تواجههما".

وأشارت الوزارة، في بيان منشور على صفحتها بموقع "فيسبوك"، إلى أنّ الزيارة تهدف إلى "تعزيز التعاون المشترك على الصعيد الأمني وتوحيد الجهود لمواجهة خطر الإرهاب والجريمة المنظمة، بما يحفظ الأمن القومي المشترك بين ليبيا ومصر"، بحسب ما أوردته "بوابة الوسط".

وأعرب باشاغا عن بالغ تقديره لمصر قيادة وحكومة وشعباً على هذه الدعوة، والتعاون البنّاء في مجال تعزيز الأمن والسلام والاستقرار في ليبيا، مؤكداً تطلع وزارة الداخلية للعمل الدؤوب بما يعزز العلاقات الاستراتيجية والمتميزة مع الشقيقة مصر، بما يحفظ أمن واستقرار البلدين، ويحقق الرفاه والازدهار للشعبين الليبي والمصري الشقيقين، حسب البيان.

الصفحة الرئيسية