تصعيد في المواجهة الروسية الأوكرانية... ما الجديد؟

تصعيد في المواجهة الروسية الأوكرانية... ما الجديد؟

مشاهدة

11/04/2021

أعلنت قيادة الأسطول الروسي توجّه 4 قطع بحرية إلى المحيط الأطلسي، مشيرة إلى أنّ السفن انطلقت من القاعدة الروسية في طرطوس السورية، من دون أن توضح طبيعة ووجهة ومهمة تلك السفن.

وربط مراقبون بين التحرك الأخير والتوترات المتزايدة بين روسيا وأوكرانيا، على خلفية سيطرة روسيا على بعض المناطق الأوكرانية في العام 2014 بدعوى تبعيتها لروسيا ورغبة سكانها في الانضمام لروسيا.

تحرّك السفن الروسية بعد أيام قليلة من إعلان وزارة الخارجية التركية أنّ الولايات المتحدة سترسل في 14 و15 نيسان الجاري سفينتين حربيتين إلى البحر الأسود

وفي غضون ذلك، أبدت عدّة دول دعمها لأوكرانيا في مقدمتها الولايات المتحدة الأمريكية.

ويأتي تحرّك السفن الروسية بعد أيام قليلة من إعلان وزارة الخارجية التركية أنّ الولايات المتحدة سترسل في 14 و15 نيسان (إبريل) الجاري سفينتين حربيتين إلى البحر الأسود عبر مضيق البوسفور، بما لا يخالف اتفاقية مونترو.

وتضمن هذه الاتفاقية العائدة إلى عام 1936 حرّية الإبحار في مضيق البوسفور، لكن يتعيّن على الدول غير المطلة على البحر الأسود أن تبلغ قبل 15 يوماً من مرور سفنها، ولا تستطيع السفن البقاء في الموقع أكثر من 21 يوماً، بحسب ما أورده "مرصد مينا".

وأعرب مسؤولون أوكرانيون وأمريكيون عن قلقهم في الأيام الأخيرة من وصول آلاف القوات والآليات الروسية إلى الحدود مع أوكرانيا، وسط تجدد الاشتباكات بين قوات كييف والانفصاليين الموالين لروسيا في شرق البلاد.

وقال نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف: إنّ بلاده تتوقع من واشنطن تحرّكاً فعالاً للحد من سياسة تصعيد التوتر التي تنتهجها كييف.

يشار إلى أنه في 30 آذار (مارس) الماضي أعلن رئيس هيئة الأركان الأوكرانية رسلان هومتشاك أنّ القوات الروسية أرسلت وحدات إلى منطقة قريبة من الحدود بذريعة إجراء تدريبات عسكرية.

الصفحة الرئيسية