جريمة جديدة يقترفها الحوثيون... والجيش والتحالف يكبدون الميليشا الإرهابية خسائر فادحة

جريمة جديدة يقترفها الحوثيون... والجيش والتحالف يكبدون الميليشا الإرهابية خسائر فادحة

مشاهدة

17/05/2021

أعلن الجيش الوطني اليمني إسقاط مسيّرة حوثية في الحديدة، وتكبّد الميليشيات الانقلابية عشرات القتلى والجرحى بضربات نوعية بمحافظتي الجوف والضالع.

ويُعدّ تدمير الطائرة بدون طيار في الحديدة هو الثاني من نوعه خلال أقل من 24 ساعة الماضية، فقد سبق للجيش الوطني إسقاط مفخخة حوثية مماثلة في مأرب.

وتأتي عقب ساعات من هجوم دموي نفذته ميليشيا الحوثي المدعومة إيرانياً بطائرة بدون طيار، واستهدفت سوقاً شعبية في الريف الجنوبي لمحافظة الحديدة، غربي اليمن.

 

الجيش اليمني يعلن تدمير طائرة بدون طيار أطلقها الحوثيون في الحديدة، وإسقاط مفخخة حوثية مماثلة في مأرب

وقالت القوات المشتركة في الساحل الغربي لليمن، في بيان نقله موقع "سبتمبر نت": إنها دمرت طائرة مسيّرة لميليشيا الحوثي في بلدة "الطائف" بمديرية الدريهمي جنوب الحديدة، مشيرة إلى أنّ العملية تمت عقب هجوم الانقلابيين عبر مفخخة على سوق شعبية في البلدة، خلف 6 قتلى وجرحى مدنيين.

وبثت القوات المشتركة مقطعاً مصوراً يظهر بقايا حطام الطائرة الحوثية مزودة بقنابل متفجرة تستخدمها في استهداف تجمعات المدنيين.

وعلى جبهة أخرى، قال الجيش الوطني في بيان: إنّ المقاتلات الحربية لقوات تحالف دعم الشرعية بقيادة السعودية استهدفت بسلسلة ضربات تجمعات حوثية في محافظة الجوف، شمالي شرق البلاد.

وأوضح البيان أنّ الضربات دكت تجمعات الانقلاب الحوثي في جبهة "النضود" شرق حزم الجوف، ما أسفر عن سقوط العشرات بين قتيل وجريح في صفوف الميليشيات، حسبما أورده موقع "اليمن العربي".

المقاتلات الحربية لقوات تحالف دعم الشرعية تستهدف بسلسلة ضربات تجمعات حوثية في محافظة الجوف

وجنوباً، تصدت القوات الجنوبية لهجوم عسكري ليلي عنيف شنته ميليشيا الحوثي على مواقع القوات في جبهات شمال محافظة الضالع، البوابة الشمالية المنيعة للعاصمة المؤقتة عدن.

وقال المتحدث باسم القوات الجنوبية والمنطقة العسكرية الـ4 بالجيش اليمني، النقيب محمد النقيب: إنّ الهجوم الذي شنته ميليشيا الحوثي استهدف قطاع "بتار" إلى الجهة الشمالية الغربية من الضالع.

وأكد أنّ القوات الجنوبية تصدت على الفور لهجوم ليلي نفذته الميليشيات الانقلابية، التي تلقت ضربات موجعة أجبرتها على التقهقر في أعقاب تكبدها خسائر كبيرة في العتاد والأرواح.

 في السياق الإنساني، نددت الحكومة اليمنية بـ"الجريمة البشعة التي ارتكبتها ميليشيا الحوثي بالهجوم المتعمد بطائرة مسيّرة على سوق شعبية في مديرية الدريهمي جنوبي الحديدة".

الحكومة اليمنية تندد بالجريمة البشعة التي ارتكبتها ميليشيا الحوثي بالهجوم المتعمد بطائرة مسيّرة على سوق شعبية في الدريهمي

وقد دان واستنكر وزير الإعلام والثقافة والسياحة اليمني معمر الإرياني بأشد العبارات جريمة قصف ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران لمطعم في سوق الطائف الشعبي، لحظة اكتظاظ السوق بالمئات من المدنيين، والذي أسفر عن مقتل مواطن وإصابة 5 مدنيين بجروح متفاوتة.  

وأوضح معمر الإرياني في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أنّ الجريمة الإرهابية النكراء امتداد لمسلسل الجرائم والانتهاكات التي ترتكبها ميليشيا الحوثي بحق المواطنين في المناطق المحررة بمحافظة الحديدة، من قصف بالمدفعية وقذائف الهاون والطيران المسيّر وزراعة الألغام والعبوات الناسفة في الطرق العامة، والتي يذهب ضحيتها المدنيون من الأطفال والنساء.  

وطالب الإرياني المبعوث الأممي وبعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة بإدانة هذه الجريمة النكراء، باعتبارها جريمة حرب وجريمة ضد الإنسانية، وهي انتهاك سافر لاتفاق ستوكهولم، داعياً المجتمع الدولي والأمم المتحدة لممارسة الضغط على الميليشيا الإرهابية لوقف استهدافها الممنهج للمدنيين في المناطق المحررة، وتقديم المسؤولين عن الجرائم والانتهاكات التي ترتكبها بحق المدنيين الأبرياء للمحاسبة.

بدوره، قال مكتب وزارة حقوق الإنسان في الحديدة: إنّ الهجوم يُعتبر "جريمة ضد الإنسانية تضاف إلى سلسلة الجرائم الممنهجة التي ارتكبتها الميليشيات الحوثية بحق المدنيين في المناطق المحررة بالحديدة".

وأشار في بيان إلى أنّ الجريمة الحوثية تأتي وفق سياسة التهجير المتعمد التي تتبعها ميليشيا الحوثي لغرض إقلاق أمن وسكينة المواطنين، وإجبارهم على النزوح مجدداً بعد أن عادت الحياة تدريجياً إلى مناطقهم.

 وحمّل البيان الأمم المتحدة ومبعوثها إلى اليمن مسؤولية حماية المدنيين في الحديدة وحقهم في العيش بأمان في مناطقهم، مطالباً البعثة الأممية لدعم اتفاق الحديدة بإدانة صريحة للجريمة الحوثية "التي ترقى بكل المقاييس إلى جريمة ضد الإنسانية".

الصفحة الرئيسية