قتلى وجرحي في مواجهات بين الأمن ومتظاهرين جنوب إيران... ما علاقة الوقود؟

قتلى وجرحي في مواجهات بين الأمن ومتظاهرين جنوب إيران... ما علاقة الوقود؟

مشاهدة

25/02/2021

تتواصل التظاهرات جنوب إيران لليوم الخامس على التوالي، إثر قتل قوات حرس الحدود 10 أشخاص خلال قيامهم بتهريب الوقود على الحدود الإيرانية ـ الباكستانية، ما أشعل موجات غضب بين الأهالي الذين يعانون من تردّي الأوضاع الاقتصادية، ويعيشون على ذلك النشاط.

وتختلف التقديرات حول أعداد ضحايا الاحتجاجات، فقد أفاد موقع أخبار الآن اللبناني أنّ قوات الأمن قامت بقتل مراهق بلوشي يُدعى حسين محمد زهي بالرصاص في قلعة بيد، وإصابة متظاهر آخر على الأقل بجروح خطيرة ونقل إلى المستشفى، وفق ما ذكرت عدة تقارير.

المحافظة الحدودية تشهد منذ الإثنين الماضي احتجاجات يومية، وذلك على إثر قيام قوات الأمن بقتل أشخاص بزعم أنهم يقومون بتهريب الوقود على الحدود الباكستانية

وأفاد موقع "العين" نقلاً عن مصادر محلية، لم يسمّها، مقتل ما لا يقلّ عن 10 متظاهرين، بينهم طفل يبلغ من العمر 12 عاماً، وجرح 15 آخرين، أمس الأربعاء، وذلك خلال قمع سلطات الأمن الإيرانية لمظاهرة احتجاجية، في محافظة "سيستان وبلوشستان" جنوبي البلاد.

يُشار إلى أنّ المحافظة الحدودية تشهد منذ الإثنين الماضي احتجاجات يومية، وذلك على إثر قيام قوات الأمن بقتل أشخاص بزعم أنهم يقومون بتهريب الوقود على الحدود الباكستانية، فقد قام بعض التجار بإغلاق محالهم في مدن "زاهدان، إيرانشهر، سارافان، تشيكيجور"، وأشعل المتظاهرون النار في الإطارات وحاويات القمامة في شوارع بعض المدن.

واقتحم بعض المتظاهرين أحد مراكز الشرطة في مدينة "سرسنجيل"، وأشعلوا النار في مركبتين لقوات الأمن.

الصفحة الرئيسية