لماذا تجاهل الإعلام التونسي الاتصال بين أمير قطر وسعيّد؟

لماذا تجاهل الإعلام التونسي الاتصال بين أمير قطر وسعيّد؟

مشاهدة

29/07/2021

نقل الإعلام القطري أنّ أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، قد أجرى أمس الأربعاء اتصالاً هاتفياً مع الرئيس التونسي، قيس سعيّد، وأنّه شدد على ضرورة تكريس حكم القانون في البلاد التي تشهد أزمة سياسية، فيما لم تنشر رئاسة الجمهورية أي معطياتٍ عن المكالمة، على خلاف باقي الاتصالات التي أجراها سعيّد أو وردت عليه، كما لم يتداول الإعلام التونسي الخبر، ولم يذكر عنه أي معلومات.

 

مصادر إعلامية مقرّبة من قطر لـ"حفريات": المكالمة التي جمعت سعيّد بالأمير القطري، لا تتضمّن أي مبادرات جديّة، بقدر ما هي ديبلوماسية

 

وكان الديوان الأميري القطري ذكر أنّه جرى خلال الاتصال استعراض آخر تطورات الأوضاع في تونس، حيث أعرب الشيخ تميم عن ضرورة تجاوز الأزمة السياسية الراهنة، وأهمية أن تنتهج الأطراف التونسية طريق الحوار لتجاوزها، وتثبيت دعائم دولة المؤسسات وتكريس حكم القانون من أجل مصلحة الشعب التونسي الشقيق والحفاظ على استقرارها، وأنّ سعيّد أعرب عن شكره وتقديره للأمير على موقف قطر الداعم لتطلعات الشعب التونسي ووقوفها الدائم إلى جانب تونس.

محسن العرفاوي

وعن محتوى المكاملة، يعتقد محسن العرفاوي النائب عن حركة الشعب المقرّبة من الرئيس التونسي، في تصريحه لـ"حفريات"، أنّ الأمير القطري يحاول فرض تدخلات من أجل حوار مع حركة النّهضة التي عُزلت تماماً بعد قرارات الرئيس، والحصول على ضمانات لبعض قياداتها المتورطين في جملةٍ من القضايا والملفات.

وجود اقتراح لتدخلات من أجل "النهضة"

ويرجح أنّ قرار رئاسة الجمهورية بعدم نشر معطيات عن المكالمة ولا محتواها، هو وجود اقتراح لتدخلات من أجل النهضة، ما لن يقبله الشعب التونسي ولا الأحزاب والمنظمات الداعمة لسعيّد.

من جانبه، يرى الأستاذ في العلوم السياسية إبراهيم العمري في حديثه لـ"حفريات"، أنّ قطر وتركيا بعض الدول الأخرى تحاول التهدئة في تونس عبر الدعوة إلى الاحتكام للدستور والشرعية، وهو ما يمكن أن يكون قد تحدث عنه الأمير القطري مع سعيّد، لافتاً إلى أنّ قطر على عكس تركيا ستظلّ ممسكة للعصا من الوسط، ولن تدعم النهضة على حساب سعيّد أو العكس، خصوصاً بعد ضمان علاقة جيّدة مع الرئيس التونسي.

 

محسن العرفاوي، النائب عن حركة الشعب المقرّبة من الرئيس التونسي، لـ"حفريات": أمير قطر يحاول فرض تدخلات من أجل حوار مع حركة النّهضة

 

واعتبر العمري أنّ موقف قطر ضعيف بالدعوة إلى احترام الدستور والمؤسسات الدستورية، والمسار الديمقراطي، لأنّها لا تزال ترزخ تحت نظام أميري لا يعترف بالديمقراطية.

وتؤكد مصادر إعلامية مقرّبة من قطر لـ"حفريات"، أنّ المكالمة التي جمعت سعيّد بالأمير القطري، لا تتضمّن أي مبادرات جديّة، بقدر ما هي ديبلوماسية يمارسها الأمير القطري للحفاظ على علاقته بسعيّد، ومحاولة جس إمكانية الدخول في وساطة لعودة الحوار بينه وبين حركة النّهضة المقربة منه.

 المحلل السياسي باسل ترجمان

وبخصوص التجاهل التونسي للمكالمة، يؤكد المحلل السياسي باسل ترجمان لـ"حفريات"، أنّه رسالة لقطر والقطريين بعدم رضا تونس والتونسيين على ما مارسه الإعلام الرسمي القطري وفي مقدمته قناة "الجزيرة" من إساءات لما حصل في تونس وللهبة التلقائية والعفوية للشعب التونسي لمساندة قرارات قيس سعيّد، معتبراً أنّ ما قامت به "الجزيرة" شبيه بالدور الذي لعبته خلال أحداث مصر، وقد دفع الشعب المصري ثمنه غالياً.

الصفحة الرئيسية