محكمة تركية تقضي بحبس عدد من الروس بهذه التهمة

محكمة تركية تقضي بحبس عدد من الروس بهذه التهمة

مشاهدة

21/10/2021

أمرت محكمة تركية اليوم بحبس 6 متهمين بالتجسس من بينهم 4 روس، بعد اعتقالهم للاشتباه في تحضيرهم لشن هجمات مسلحة على معارضين شيشان، بحسب ما ذكرته قناة تي.آر.تي خبر التركية الحكومية.

وقالت القناة إنّ الشرطة التركية اعتقلتهم في 8 تشرين الأول (أكتوبر) في عملية ركزت على إسطنبول ومدينة أنطاليا الساحلية في الجنوب، مشيرة إلى أنهم 4 روس وأوكراني وأوزبكي.

ونقلت القناة عن وكالة الأناضول للأنباء أنّ محكمة في إسطنبول قضت ببقائهم في الحبس بتهمة "التجسس السياسي أو العسكري"، وهي تهمة تصل عقوبتها إلى السجن ما بين 15 و20 عاماً.

وقالت إنّ المشتبه بهم متهمون "بالإعداد لارتكاب أعمال مسلحة تستهدف معارضين شيشان في تركيا، وشاركوا في الحصول على أسلحة والتخطيط لهذه الأفعال".

الشرطة التركية اعتقلتهم في 8 تشرين الأول في عملية ركزت على إسطنبول ومدينة أنطاليا الساحلية في الجنوب

وتأتي عملية القبض على العملاء الـ6 في خضم علاقات تركية روسية تتسم أحياناً بالتوتر بسبب الخلافات في عدد من الملفات، من بينها الملف السوري والليبي وملف الصراع في إقليم ناغورني قره باغ وملف شبه جزيرة القرم وكذلك الملف الأفغاني، بحسب ما أورده موقع "أحوال تركية".

ورغم تطور العلاقات الاقتصادية والطاقة وتعزيز التعاون العسكري بين موسكو وأنقرة، لكنّ الجانبين لا يثقان في بعضهما بعضاً، وتحكمهما المصالح المشتركة.

في المقابل، تورطت المخابرات الروسية في عمليات اغتيال طالت معارضين شيشان في مناطق متفرقة بالعالم، ويمثل الملف الشيشاني أحد الملفات الحساسة بالنسبة إلى موسكو التي خاضت عدة حروب ضد الانفصاليين.

وتتخوف روسيا من تصاعد التهديدات الإرهابية في القوقاز، خاصة أنّ تنظيم داعش أصبح له قدم هناك، وقد هدد مراراً بتنفيذ العديد من العمليات رداً على تدخل روسيا في الملف السوري.

ويعتبر تنظيم الدولة الإسلامية منطقة شمال القوقاز جزءاً من أراضي "الخلافة"، وقد تبنّى مراراً هجمات فيها، وصلت حتى القصر الرئاسي في الشيشان.

وكانت وكالة أعماق التابعة لتنظيم داعش قد أعلنت مطلع 2020 عن مهاجمة مراكز للشرطة في مدينة ماغاس عاصمة جمهورية إنغوشيا في القوقاز الروسي والحدودية مع الشيشان.

وتمّ اتهام تركيا لفترة طويلة بالتغاضي عن الجهاديين الذين يعبرون حدودها للالتحاق بالقتال في سوريا بعد اندلاع النزاع في هذا البلد عام 2011. وتثور تساؤلات روسية مشروعة حول الدور التركي في تسهيل نقل الدواعش إلى أراضي الاتحاد السوفييتي السابق، الأمر الذي يُهدّد العلاقة مع موسكو وفقاً لمراقبين سياسيين.

الصفحة الرئيسية