مشاهير غربيون يتضامنون مع الفلسطينيين ضد العدوان الإسرائيلي .. تعرف إليهم

مشاهير غربيون يتضامنون مع الفلسطينيين ضد العدوان الإسرائيلي .. تعرف إليهم

مشاهدة

16/05/2021

رداً على ممارسات الاحتلال الإسرائيلي واعتداءاته المستمرة على الشعب الفلسطيني في المدن الفلسطينية المُحتلة عام 1948، وكذلك في القدس والضفة الغربية وقطاع غزة، أعرب عدد من المشاهير الغربيين عن تضامنهم مع الشعب والقضية الفلسطينية، وندّدوا بممارسات الاحتلال وسياساته تجاه الفلسطينيين.

هذا التضامن ليس جديداً بل هو قديم قدم الجرح الفلسطيني

ولا يُعدُّ هذا التضامن الذي تشهده القضية الفلسطينية من قِبل الشعوب الغربية الآن، جديداً أو وليد اللحظة، أو مقتصراً على المشاهير والفنانين، بل إنّه قديم قدم الجرح الفلسطيني وقد اتخذ الكثير من الأشكال، وضم العديد من المؤثرين في شتى المجالات، ولا زال العالم يذكر الكاتبة والناشطة الحقوقية راشيل كوري، التي قدّمت حياتها دفاعاً عن قضية فلسطين خلال انتفاضة الأقصى في العام 2003، حيث دهستها جرافة إسرائيلة بوحشية عندما حاولت الوقوف في وجه الاحتلال ومنعه من هدم منزلٍ فلسطيني وتشريد العائلة التي تسكن فيه.

شهد النشاط التضامني الغربي مع فلسطين تصاعداً كبيراً في الآونة الأخيرة، بعد ارتكاب سلطات الاحتلال عشرات الانتهاكات بحق القيم الإنسانية والقوانين الدولية في فلسطين

لكنّ النشاط التضامني الغربي مع فلسطين شهد تصاعداً كبيراً في الآونة الأخيرة بعد ارتكاب سلطات الاحتلال عشرات الانتهاكات بحق القيم الإنسانية والقوانين الدولية، ما دفع العديد من المشاهير والمؤثرين الغربيين إلى تصعيد انتقاداتهم لإسرائيل، وتكثيف تضامنهم مع الشعب الفلسطيني والتوعية في قضيته، وتالياً نستعرض أبرز هؤلاء المشاهير والمؤثرين الغربيين الذين تضامنوا مع فلسطين.

"إسرائيل دولة أبرتهايد"

في فيديو غاضب للمغني البريطاني روجر ووترز (عضو فرقة الروك بينك فلويد) بعنوان "إسرائيل دولة أبرتهايد"، وجّه ووترز كلامه إلى الرئيس الأمريكي جو بايدن، قائلاً: "ما شعورك حين تكون في منزلك الذي تعيش فيه عائلتك منذ مئات السنين ثم يأتي أحمق ويقول: هذا منزلي. أنا مستوطن وسآخذ منزلك. هذا أمر لا يصدق".

وهذه ليست المرة الأولى التي يُعرب فيها المُغني الإنجليزي عن دعمه للقضية الفلسطينية، فقد عُرف بمواقفه الداعمة للشعب الفلسطيني وحقوقه، وندد مراراً وتكراراً بممارسات إسرائيل العنصرية والمتطرفة، كما أنّه شارك وأطلق العديد من المُبادرات التي تدعم قضية الشعب الفلسطيني دولياً.

كما أعلنت الفنانة الأمريكية الحاصلة على جائزة الأوسكار، فيولا ديفيس، تضامنها وتعاطفها التام مع أهالي حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة، ونشرت عبر حسابها في موقع "إنستغرام" صوراً تشرح فيها ما يعانيه أهالي الحي من محاولات إسرائيلية لتهجيرهم.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by VIOLA DAVIS (@violadavis)

وقامت الممثلة الأمريكية الإسرائيلية ناتالي بورتمان بإعادة نشر تغريدة ديفيس وإعلان تضامنها مع الشعب الفلسطيني أيضاً.

وعلّقت سيلينا جوميز أيضاً على ما يحدث في فلسطين، بنشرها صورة عبر حسابها في موقع "إنستغرام" وأرفقتها بتعليق قالت فيه "صلوا من أجل غزة".

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Selena Gomez (@selenagomez)

تضامن واسع مع الشيخ جراح

وشاركت كذلك الممثلة البريطانية لينا هيدي في حملة التضامن العالمية مع حي الشيخ جراح في القدس المحتلة، الذي يهدف الاحتلال الإسرائيلي إلى تهجير العائلات الفلسطينية منه، وإحلال المستوطنين بدلاً منهم.

أعلنت الفنانة الأمريكية الحاصلة على جائزة الأوسكار فيولا ديفيس، تضامنها وتعاطفها التام مع أهالي حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة

وأعلنت الممثلة صاحبة دور "الملكة سيرسي" في المسلسل العالمي الشهير "صراع العروش"، تضامنها مع أهالي الحي عبر حسابها على إنستغرام داعية إلى إنقاذه من قبضة الاحتلال.

ونشرت لينا منشوراً تفصيلياً يوضّح ما يحدث في حي الشيخ جراح عبر وسم  "sheikhjarrah#"، معلّقة بالقول: "اقرأ وافهم وتعلم وشارك، ثم تكلم"، ليتفاعل مع منشورها عشرات الآلاف من المتابعين.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Lena Headey (@iamlenaheadey)

وكتب الفرنسي، لاعب مانشستر يونايتد الإنجليزي بول بوغبا، عبر حسابه على إنستغرام، مطالباً بالدعاء لفلسطين، بالقول: "العالم يحتاج السلام والمحبة، العيد اقترب، فلنحب بعضنا جميعاً. ادعوا لفلسطين".

كما غرّد المالي، لاعب إشبيلية الإسباني فريدريك عمر كانوتيه عبر تويتر قائلاً: "في هذه الأثناء يستمر الفصل العنصري ويتم طرد الفلسطينيين من منازلهم بينما يتواطأ معظم (القادة) في صمتهم في أفضل الأحوال ودعمهم المباشر في أسوأ الأحوال".

عريضة تطالب بمحاسبة إسرائيل

ونشر الممثل والمخرج الأمريكي مارك رافالو، عريضة عبر حسابه الرسمي في موقع تويتر، تطالب حكومة بلاده بفرض عقوبات دولية على إسرائيل لحماية منازل أهالي حي الشيخ جراح، مطالباً متابعيه بالتوقيع عليها ونشرها على نطاق واسع.

علّقت سيلينا جوميز أيضاً على ما يحدث في فلسطين، بنشرها صورة عبر حسابها في موقع "إنستغرام" وأرفقتها بتعليق قالت فيه "صلوا من أجل غزة"

وكتب رافالو في تغريدته: "1500 فلسطيني يواجهون الطرد في القدس، أصيب 200 متظاهر، وقتل 9 أطفال. ساعدت العقوبات على جنوب أفريقيا في تحرير شعبها الأسود، لقد حان الوقت لفرض عقوبات على إسرائيل لتحرير الفلسطينيين".

وقد تفاعل مع العريضة منذ نشرها في 11 أيار (مايو) حتى هذه اللحظة، أكثر من مليونين و600 ألف موقّع من مُختلف البلدان.

جرائم ضد الإنسانية

واستنكرت المطربة التركية أينور أيدن في تغريدة لها عبر تويتر ما تقوم به سلطات الاحتلال من جرائم ضد الإنسانية وضد الأديان السماوية، قائلة: "إسرائيل ترتكب جرائم كراهية وتحرق مواقع دينية خلال شهر مقدس".

وقالت أيدن في تغريدة أخرى: "يستحق كل البشر أن يعيشوا هذه الحياة في سلام! إسرائيل تُعرّض حياة الفلسطينيين للخطر منذ مدة طويلة!"

كما عبّرت الكاتبة والناشطة السياسية ناعومي كلاين عن تضامنها مع الفلسطينيين في القدس ضد الانتهاكات الإسرائيلية، مطالبة الجميع بدعم القضية الفلسطينية، وذلك عبر إعادة نشرها مقطع فيديو يوثّق اعتداء الشرطة الإسرائيلية على المُصلين داخل المسجد الأقصى، وعلّقت عليه قائلة: " تكلم عمّا يحدث في فلسطين في كل مكان وليس عبر وسائل التواصل الاجتماعي فقط".

وأضافت: " تكلم في مكان ما، اكتب رسالة. وقّع على عريضة. افعلها في العمل. افعلها في المنزل، يجب التصدي لجرائم الحرب".

وتفاعل الفنان العالمي، السنغالي الأصل، بوبو نيانغ، برسم صورة لشخص يرتدي الكوفية الفلسطينية الشهيرة ملثماً بها وينظر بعينيه بقوة، واضعاً عليها صورة للعلم الفلسطيني بطريقة مبتكرة.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by BOU BOU (@bouboudesign_)

كما جسد رسام الكاريكاتير الفرنسي الشهير جان بلونتو معاناة الفلسطينيين، بلوحة فنية تُظهر أماً فلسطينية تحمل ابنها أمام جنود إسرائيليين مدججّين بالسلاح، ونشرها عبر حسابه في تويتر، ما أثار غضب السفارة الإسرائيلية في فرنسا.

كما أعلن الشيف التركي الشهير بوراك أوزدمير تضامنه مع القضية الفلسطينية، وذلك بعد أحداث اقتحام المسجد الأقصى، وما تبعها من العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، ولكن بطريقته الخاصة.

عبّرت الكاتبة والناشطة السياسية ناعومي كلاين عن تضامنها مع الفلسطينيين في القدس ضد الانتهاكات الإسرائيلية، مطالبة الجميع بدعم القضية الفلسطينية

ونشر بوراك مقطع فيديو عبر حسابه في "تيك توك" لطريقة عمل إحدى الأكلات المميزة، والتي استخدم فيها بطاطس مقطعة، حيث بدت وكأنها حزينة على ما يحدث في فلسطين حالياً، وعلّق على المقطع قائلاً "مثل هذا اليوم".

وفي مقطع آخر، أظهر طريقة عمل الكنافة والتي تُعدّ إحدى الأكلات الشهيرة في رمضان، بألوان العلم الفلسطيني، حيث قسّم الصينية إلى 4 أجزاء، الأسود والأبيض والأحمر والأخضر.

@cznburak

اذا كنت عم تحس بوجعك فانت على قيد الحياة واذا كنت عم تحس بوجع غيرك فانت انسان 🤲☝️

♬ dammi falastini by mohammad assaf - nora

تطهير عرقي واستعمار

وأعرب السنغالي ساديو ماني مهاجم فريق ليفربول الإنجليزي لكرة القدم، عن دعمه للشعب الفلسطيني على خلفية الأحداث في القدس بنشره صورة للمسجد الأقصى كتب عليها باللغة الإنجليزية "فلسطين حرة".

وتضامن اللاعب المالي فريدريك عمر كانوتيه مع الشعب الفلسطيني، مندداً بنظام الفصل العنصري الإسرائيلي، عبر تغريدة في صفحته على موقع "تويتر"، قال فيها: "هذا الخداع الفاضح لن يستمر إلى الأبد.. لا يوجد صدام أو صراع أو طرد، هذا فصل عنصري وتطهير عرقي واستعمار"، وأضاف: "فلسطين حرة".

وتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي في الدول الغربية مع المشاهير الغربيين بإعادة نشر تغريداتهم على نطاق واسع، مشيدين بدورهم في إظهار حقيقة الاحتلال الإسرائيلي.

كما شهدت تلك المواقف تفاعلاً واسعاً بين الناشطين العرب على المنصات الاجتماعية، حيث أشادوا هم الآخرون بهذا الدور الذي يُعد تصدياً للبروباغندا الصهيونية في دول الغرب، والتي تروي سردية مختلفة للأحداث في فلسطين بطريقة تظهرها بدور الضحية.

نشر الممثل والمخرج الأمريكي مارك رافالو، عريضة عبر حسابه الرسمي في موقع تويتر، تطالب حكومة بلاده بفرض عقوبات دولية على إسرائيل

فيما ذهب آخرون إلى انتقاد بعض المشاهير والمؤثرين العرب بسبب تقاعسهم عن النشر والتوعية بما يحدث في فلسطين.

يُذكر أنّ بعض المشاهير واجهوا مضايقات بسبب موقفهم الداعم للقضية الفلسطينية، حيث واجه لاعب الوسط في فريق أرسنال، المصري محمد النني، حملة من قِبل متعاطفين مع الصهيونية تطالب بمعاقبته، على أثر نشره تغريدة داعمة للقضية الفلسطينية، قال فيها: "قلبي وروحي ودعمي لك يا فلسطين"، وقد وصل الأمر إلى حد نشر النادي بياناً لتهدئة الجماهير، وقد قوبلت هذه الحملة في المقابل بدعم عربي واسع لموقف النني من خلال إطلاقهم وسم "نحن ندعم النني".

الأمر ذاته حدث مع لاعب نادي أياكس الهولندي، المغربي نصير مزراوي، والذي نشر رسماً لطفل يمسك بحجارة صغيرة لمواجهة جندي إسرائيلي، وأرفق الرسم بعبارة "الحرية لفلسطين"، ما أثار غضب مشجعي النادي المتعاطفين مع الصهيونية، لكنّ آخرين دعموا اللاعب المغربي ودافعوا عن حقه في التعبير عن رأيه.

 

الصفحة الرئيسية