ملايين الأسر التركية بحاجة للإعانة... وحزب معارض يُعد خريطة فقر

ملايين الأسر التركية بحاجة للإعانة... وحزب معارض يُعد خريطة فقر

مشاهدة

12/05/2021

تعمقت حالة الفقر التي يعيش فيها الأتراك بسبب الأزمة الاقتصادية، التي اصطنعها حزب العدالة والتنمية الإخواني الحاكم وزعيمه رجب طيب أردوغان، دون الاكتراث لشريحة كبيرة من المجتمع تعمل لتوفير قوت يومها.

وقد انعكست الأزمة الاقتصادية في تركيا على الواقع المعيشي، وتقدّمت نحو 1.2 مليون أسرة، بطلبات إعانة للبلديات في ولايات إسطنبول وحدها، وفق ما نقلت صحيفة "زمان" التركية.

 

نحو 1.2 مليون أسرة تقدّمت بطلبات إعانة للبلديات في ولايات إسطنبول وحدها

وتأثر الاقتصاد بشكل سلبي بفعل جائحة كورونا المستمرة منذ أكثر من عام، وارتفعت معدلات البطالة لتصل إلى أكثر من 10 ملايين عاطل عن العمل، نتيجة إغلاق الكثير من الورش التجارية والمصانع والشركات والمؤسسات أبوابها بسبب الجائحة.

ومن جانبه، أعلن نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض سيد توران أنّ البلديات التابعة للحزب بدأت أعمال حصر لإعداد خريطة فقر، وفقاً للمناطق التي ترد منها طلبات للحصول على إعانة.

وأضاف: "تناولنا الموضوع بشكل مفصل خلال الاجتماعات التي عقدناها مع رؤساء البلديات التابعة للحزب، والمقدر عددها بـ 247 بلدية، وبدأنا العمل لتعميم نموذج خريطة الفقر الذي قمنا بتطبيقه داخل إسطنبول في سائر البلديات الأخرى".

حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض يبدأ أعمال حصر لإعداد خريطة فقر

وأوضح توران أنهم سيباشرون تلك الدراسة على صعيد البلديات الكبرى أوّلاً.

وأضاف توران: إنّ الدمج بين خرائط الفقر بالبلديات الكبرى سيكشف معدلات الفقر الحقيقية داخل تركيا، قائلاً: "سنوجّه خدماتنا بالبلديات، ونكشف الإحصاءات الحقيقية للفقر التي تخفيها السلطة السياسية بكل أبعادها، هدفنا الأساسي هو أن نتمكن من حل مشاكل الأسرة".

وكان معدل التضخم النقدي في تركيا قد سجل رقماً قياسياً جديداً ببلوغه 17.14% على أساس سنوي.

 

الصفحة الرئيسية