ناطقة باسم إيران... حماس تثير موجة غضب عبر مواقع التواصل .. ما القصة؟

ناطقة باسم إيران... حماس تثير موجة غضب عبر مواقع التواصل .. ما القصة؟

مشاهدة

23/01/2022

موجة غضب غير مسبوقة فجّرتها حركة حماس الإسلامية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بعد إعلان تأييدها لإرهاب جماعة الحوثي التابعة لإيران في استهدافها للأعيان المدنية.

وبدأت تلك المواقف تظهر على لسان القيادي بالحركة محمود الزهار حول دعمه للحوثيين في مواجهة دول الخليج.

وقد هاجم عضو المكتب السياسي لحركة حماس عبر إحدى القنوات المموّلة إيرانياً والناطقة بالعربية، التحالف العربي في اليمن، مشبّهاً معارك تحرير هذا البلد العربي بـ"الاحتلال الإسرائيلي".

محمود الزهار يبدي دعمه للحوثيين في مواجهة دول الخليج، ويشبّه التحالف العربي في اليمن بـ"الاحتلال الإسرائيلي"

وبدا القيادي بحركة حماس محمود الزهار وكأنّه متحدث رسمي بلسان الحوثيين بإطلاقه تصريحات غير مسؤولة اتّهم فيها التحالف العربي بمحاولة إرضاء الغرب.

وزعم الزهار أنّ دول الخليج "اختارت مشروعاً فاشلاً، والاعتماد على قوى ليس لها مستقبل في المنطقة"، على حدّ قوله.

وكان اختيار القيادي في حماس لتوقيت تصريحاته طعنة في ظهر دول الخليج، خاصة أنّها تزامنت مع هجوم حوثي إرهابي على موقع مدني في الإمارات أدانته كلّ الدول والمنظمات الدولية.

نشطاء وصفحات مواقع التواصل الاجتماعي تداولوا صوراً ومقاطع فيديو لمسيرات في غزة، رُفعت فيها صور عبد الملك الحوثي، وقاسم سليماني، وحسن نصر الله

وقد تبعت تلك التصريحات مظاهرات في قطاع غزة داعمة للحوثيين؛ حيث رفعت صور زعيمي جماعة الحوثي وحزب الله، عبد الملك الحوثي وحسن نصر الله، وهما المدرجان في الكثير من الدول على قائمة الإرهاب.

وانتشر عبر تويتر وسم يحمل "معركة استرداد الوعي مستمرة"، وآخر بعنوان: "الفلسطيني يؤيد الحوثي"، في إشارة إلى حماس، أعاد خلالهما المغرّدون نشر صور وفيديوهات مرتبطة بالمسيرات الفلسطينية في غزة دعماً لنصر الله والحوثي.

نشطاء فلسطينيون يؤكدون أنّ حماس ناطقة باسم إيران، ولا تمثل الشعب الفلسطيني، الذي يتضامن بكلّ فئاته مع دولتي الإمارات والسعودية الشقيقتين

وانتقد العديد من الحسابات السعودية والإماراتية والفلسطينية هذه المسيرات، التي دعمت الحوثيين وإيران وحزب الله، ووجّهت "شتائم" للدول الخليجية.

وقد عبّر الكثير من النشطاء الفلسطينيين عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن سخطهم على حركة حماس التي تحاول شقّ الصف، ناكرة جميل دول قدّمت، وما زالت تقدّم حتى يومنا هذا، للشعب الفلسطيني، معتبرين أنّ الحركة الناطقة باسم إيران لا تمثل الشعب الفلسطيني، الذي يتضامن بكلّ فئاته مع دولتي الإمارات والسعودية الشقيقتين.

يُذكر أنّ صحفاً إيرانية تابعة للنظام الإيراني، وميليشيات عراقية شيعية، كانت قد عبّرت سابقاً عن دعمها للهجمات الإرهابية الحوثية على دول الخليج.

 

 


آخر الأخبار

الصفحة الرئيسية