ما حقيقة قيام الأزهر بحذف تونس من قائمة الدول الإسلامية؟

ما حقيقة قيام الأزهر بحذف تونس من قائمة الدول الإسلامية؟

مشاهدة

29/01/2018

نفى الأزهر الشريف ما تم تداوله موخراً، من اتخاذه قراراً بحذف تونس من قائمة الدول الإسلامية، ردّاً على قيام الحكومة التونسية بدراسة إلغاء المهور في الزواج، وما سبق من اتخاذها قرار المساواة في الإرث بين الذكور والإناث.

الأزهر ينفي ما تم تداوله من اتخاذه قراراً بحذف تونس من قائمة الدول الإسلامية

وقال الأزهر، في بيان له: إنّه "يتابع بغرابة الشائعات المنتشرة مؤخراً، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حول أنّ الأزهر‬ قرّر حذف اسم ‫تونس من قائمة الدول الإسلامية"، موضحاً أنّه لا وجود من الأساس لمثل هذه القائمة، ولم يتطرّق الأزهر لهذا الموضوع، حسبما نقل موقع "العربية".‬‬

وذكر الأزهر، أنّه "لم يُصدر أي تعليقات أو تصريحات بشأن دولة تونس الشقيقة"، مشدداً على ضرورة تحري الدقة في تداول الأخبار التي تمسّ الدول الشقيقة.

الأزهر يؤكّد أنّه لم يصدر تعليقات أو تصريحات بشأن دولة تونس الشقيقة

وتداول تونسيون على مواقع التواصل الاجتماعي، مقالاً بعنوان "الأزهر يحذف تونس من لائحة الدول الإسلامية"، ورغم عدم صحة ما ورد فيه، إلّا أنّه تحوّل إلى مادة نقاش دسمة على فيسبوك في تونس، وأعاد الجدل حول هوية الدولة.
ونشرت المقال صحيفة إلكترونية تونسية غير معروفة، ذكرت أنّ إعلاناً عن مقترح قانون لإلغاء المهر، وتعديل قانون الميراث في تونس، أثار غضب الأزهر لينتقل الخبر بعدها إلى فيسبوك، ويتداول على أنّه حقيقة.

وتشارك المغردون المقال، عبر عدة هاشتاغات وأوسمة: "#إلغاء_المهر، #حرية_الاعتقاد والأزهر"، وقد تنوّعت التعليقات بين الاستنكار والتأييد والتشكيك في المقال، وفتح الجدل مجدداً حول هوية الدولة التونسية مدنية أو دينية.


 

الصفحة الرئيسية