مكتبة الإسكندرية.. الفنّ والأدب في مواجهة التطرف

مكتبة الإسكندرية.. الفنّ والأدب في مواجهة التطرف

مشاهدة

25/01/2018

يفتتح 400 مثقف وباحث وأكاديمي وإعلامي، يوم الأحد 28 كانون الثاني (يناير) 2018، المؤتمر السنوي الرابع لمواجهة التطرف، في مكتبة الإسكندرية في مصر، ويتناول المؤتمر الكثير من الموضوعات، التي تدور حول دور الفنّ والأدب في مواجهة التطرف، ويستمرّ المؤتمر لمدة 3 أيام.

 400  مثقف وباحث وأكاديمي وإعلامي يواجهون التطرف في مؤتمر بمكتبة الإسكندرية

وأكّد مدير مكتبة الإسكندرية، د. مصطفى الفقي، في تصريح صحفي، أنّ المكتبة قررت أن يكون هذا العام هو عام الجدية في مواجهة التطرف، والعمل الحقيقي على تجديد الخطاب الديني، من خلال التفاعل مع الشباب، والفئات العمرية الأصغر، والتواصل مع المؤسسات الدينية، بهدف تنظيم زيارات مكثفة، وبرامج خاصة لهم في المكتبة، ونشر ثقافة التسامح والمواطنة، وقبول الآخر في المجتمع، وفق ما نقلت صحيفة "الأهرام".

المؤتمر يسعى إلى صياغة تصوّر شامل ورؤية متكاملة عن دور الفنّ والأدب في مواجهة التطرف؛ لأنّهما ركيزتان أساسيتان في صناعة الحياة

وأضاف الفقي، أنّ المكتبة تستهلّ أنشطتها هذا العام بمؤتمرها السنوي الرابع في مواجهة ظاهرة التطرف، تحت عنوان "الأدب والفنّ في مواجهة التطرف"، وتحشد لهذا المؤتمر عدداً كبيراً من المفكرين والمثقفين، والساسة، والإعلاميين، والأدباء، والفنانين، والنقاد، من مصر والدول العربية، فضلاً عن المشاركات الدولية من أجل صياغة تصور شامل ورؤية متكاملة لتفعيل دور الفنّ والأدب في مواجهة التطرف؛ لأنّهما ركيزتان أساسيتان في صناعة الحياة.

مدير مكتبة الإسكندرية د. مصطفى الفقي


 

الصفحة الرئيسية