الإمارات.. مرحلة جديدة ومستقبل واعد

الإمارات.. مرحلة جديدة ومستقبل واعد

مشاهدة

28/05/2022

نورة الطنيجي

تتواصل في الإمارات مسيرة التنمية والعطاء والازدهار، ضمن مرحلة جديدة نوعية، من خلالها تترسخ قوتها الناعمة على المدى الطويل وبالأخص قوة الشباب الواعدين الذين يواكبون المتغيرات المتسارعة، ليتم استثمار مهاراتهم وعقولهم النيّرة لتعزيز آفاق المستقبل الإماراتي. 
أهداف دولة الإمارات المستقبلية للمرحلة الجديدة تتكون من ثلاث محطات: من (2022-2030)، ومن (2030 إلى 2050)، ومن (2050-2117)، وتتضمن هذه المراحل خطوات على طريق التنمية المستدامة في قطاعات واعدة مثل استكشاف الفضاء والطاقة المتجددة والذكاء الاصطناعي

وضمن هذا الإطار، تجدر الإشارة إلى أن لعوالم الفضاء منهجاً متنامياً ضمن خطة الدولة في المستقبل القريب وأهمها إطلاق «مشروع الإمارات لاستكشاف القمر»، فإن هذا المشروع يتم العمل عليه كي يتم اطلاقه عام 2024، وهو المشروع الوطني الذي سيقوم بتطوير مستكشف إماراتي بنسبة 100% بهدف الهبوط على سطح القمر ويجمع المسائل العلمية للكوكب والحياة، كما أنّ هذا المشروع سيخدم فرص الحصول على دراسات علمية لخدمة الأرض.
وعلى المنوال نفسه، نجد بأنّ دولة الإمارات العربية المتحدة تمتلك مبادرة واعدة، تتمثل في استكشاف كوكب الزهرة وحزام الكويكبات داخل المجموعة الشمسية بين كوكب المريخ وكوكب المشتري. وهذا المشروع الفضائي سيتم إطلاقه عام 2028، ولديه المقومات الاستكشافية، والذي يعتبر مهمة فضائية عربية، هي الأولى من نوعها في المنطقة وتُنجز عن طريق بناء مركبة فضائية لديها القدرة على السير وقطع رحلة تمتد على مسافة مقدارها 3.6 مليار كيلومتر في غضون خمسة أعوام، وذلك للوصول إلى كوكب الزهرة وبعدها تهبط المركبة إلى آخر كويكب سنة 2033، ومن هذا السير سيتم استكشاف كوكب الزهرة وحزام الكويكبات.
وتجلى اهتمام الدولة في مجال استكشاف الفضاء في بعثة «مسبار الأمل» لاستكشاف كوكب المريخ، ضمن طموح، سعت الإمارات لتحقيقه بخطوات عملية، من أجل تدشين مشروع (المريخ 2117) لإعداد كوادر بشرية قادرة ومؤهلة لاستكشاف الكوكب الأحمر، وهي خطوة نجحت فيها الإمارات بسواعد أبنائها، وبقدرات علمية، تؤكد أن الدولة عازمة على السير في اتجاه اقتصاد المعرفة. مشروع المريخ 2117 يتضمن بناء مستوطنة بشرية خلال المئة عام، والمكلف بهذا العمل الوطني القيّم، هو مركز محمد بن راشد للفضاء، والذي وضع خطته الاستراتيجية في هذا الشأن باسم «خطة أجيال».
تشدو دولة الإمارات العربية المتحدة بإنجازاتها المُستدامة والتي تجعل لها مكانة مميزة ومرموقة في المنطقة. لدى دولة الإمارات العربية المتحدة خطوات استشرافية تتمركز حول رؤية استراتيجية شديدة الوضوح ومسار ثابت ليحقق إنجازات مستقبلية في المجالات كافة خلال مئوية الوطن في عام 2071.

عن "الاتحاد" الإماراتية

الصفحة الرئيسية