اليمن: خيانات إخوانية جديدة... انشقاقات تعزز صفوف ميليشيات الحوثي

اليمن: خيانات إخوانية جديدة... انشقاقات تعزز صفوف ميليشيات الحوثي

مشاهدة

20/02/2022

شهدت الدائرة المحيطة بزعيم الإخوان المسلمين باليمن الفريق علي محسن انشقاقات عسكرية من قبل قادة محسوبين عليه، وانضمامهم إلى ميليشيا الحوثي الإرهابية.

وتأتي انشقاقات (7) من القيادات العسكرية في قوات الشرعية والخاضعة لحزب الإصلاح (ذراع تنظيم الإخوان في اليمن)، وإعلان انضمامها إلى صفوف ميليشيا الحوثي، لينعش آمال الجماعة الموالية لإيران التي استنفرت العاملين معها في مختلف السلطات والمؤسسات الرسمية في صنعاء لحشد مقاتلين جدد والدفع بهم إلى الجبهات في محافظات شبوة ومأرب وحجة والضالع، للتغطية على الخسائر الكبيرة التي تتكبدها في المعارك، وفق ما نشر موقع "يمن نيوز".

انشقاق (7) من القيادات العسكرية التابعة لحزب الإصلاح الإخواني، وإعلان انضمامها إلى صفوف ميليشيا الحوثي، لينعش آمال الجماعة الموالية لإيران

وأعلنت ميليشيا الحوثي في صنعاء يوم الإثنين الماضي عودة من زعمت أنّهم "قائد لواء العروبة في جبهة مأرب العميد محمد يوسف الخضمي، ومساعد قائد ما يُسمّى باللواء الـ6 حرس حدود قائد قطاع الأزهور العقيد يونس فيصل الزايدي، وقائد كتيبة المهام لما يُسمّى باللواء (63) مشاه المقدّم بكر الخضمي"، إلى صفوفها.

وقبل هؤلاء بيومين أعلنت عودة (4) آخرين، هم: قائد الكتيبة الـ3 في اللواء الثاني حرس حدود جبهة اليتمة العقيد طاهش السنه، وقائد كتيبة في اللواء (55) في جبهة الكسارة العقيد جمال ناجي علهان، وقائد كتيبة التعزيزات في اللواء (155) جبهة اليتمة النقيب عبدالإله أحمد الحطباني، والنقيب عبد الحكيم ناجي عيضة أركان حرب كتيبة في اللواء الثاني حرس حدود جبهة اليتمة.

وسائل إعلام حوثية تحرص على بثّ صور ومقاطع فيديو لمشاهد استقبال الإخوان المنشقين، وهم يرددون شعار الجماعة الطائفي لرفع معنويات مقاتليها المنهارة

وتحرص وسائل إعلام حوثية على بثّ صور ومقاطع فيديو لمشاهد استقبال هؤلاء وهم يرددون شعار الجماعة الطائفي، معززة بتصريحات إعلامية توحي باستمرار وتوالي وصول (قوافل العائدين)، حسب تعبيرها.

وتعتقد مصادر عسكرية في صنعاء أنّ انشقاقات قيادات عسكرية من حزب الإصلاح الإخواني، وانضمامها إلى ميليشيا الحوثي، تأتي في وقت تبدو فيه ميليشيا الحوثي في أمسّ الحاجة لما وصفوها بـ(التعزيزات الطارئة)، مشيرين إلى استغلال ميليشيا الحوثي لهذه الانشقاقات إعلامياً لرفع معنويات مقاتليها المنهارة، واستغلال القيادات العسكرية المنشقة فيما بعد لأعمال الحشد والتجييش كوجوه جديدة غير مدركة لمعاناة الناس واحتياجاتهم الأساسية ومدى نفورهم من ميليشيا الحوثي.

وأواخر كانون الأول (ديسمبر) الماضي انشقّ القيادي في تنظيم الإخوان وقائد لواء العز بمحافظة الجوف العميد حمد راشد الحزمي وبمعيته (15) آخرين عن قوات الشرعية، وانضمّوا إلى ميليشيا الحوثي.

 

الصفحة الرئيسية