طائرات تجسس تركية تخترق مجال اليونان... هل تؤثر على المفاوضات؟

طائرات تجسس تركية تخترق مجال اليونان... هل تؤثر على المفاوضات؟

مشاهدة

06/02/2021

اخترقت طائرات تجسس تركية المجال الجوي اليوناني 31 مرّة، وذلك خلال مناورات عسكرية يونانية ـ فرنسية.

ورأى مراقبون أنّ تلك الاختراقات قد تؤثر على الحوار التركي-اليوناني حول خلافات شرق المتوسط، والتي انعقدت نهاية كانون الثاني (يناير) الماضي، بعد أعوام من الانقطاع.

ورصدت القوات المسلحة اليونانية الانتهاكات شمال شرق بحر إيجه ووسطه وجنوب شرقه، وسجلتها بمقتضى ما ينص عليه القانون الدولي، بحسب ما أورده "مرصد مينا".

رصدت القوات المسلحة اليونانية الانتهاكات شمال شرق بحر إيجه ووسطه وجنوب شرقه، وسجلتها بمقتضى ما ينصّ عليه القانون الدولي

وأوضحت وسائل إعلام يونانية أنّ 4 طائرات تجسس تركية من نوع "سي إن 235" اخترقت 31 مرّة الأجواء اليونانية، في الوقت الذي كانت فيه 4 طائرات مقاتلة فرنسية من نوع "رافال" تشارك في تمارين "سكايروس 2021" في بحر إيجه.

وكان رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس قد قرّر التفاوض بشأن شراء طائرات رافال في أيلول (سبتمبر) الماضي، لمواجهة الخلافات مع تركيا بشأن استغلال موارد الطاقة في جنوب شرق البحر الأبيض المتوسط، واستغرقت المفاوضات حول العقد مدة قياسية بين الحكومتين.

وتدعم فرنسا اليونان في صراعها مع تركيا، فقد شاركت خلال الصيف في مناورات عسكرية مشتركة في البحر المتوسط.

وتعتزم اليونان تعزيز قدراتها العسكرية في العام 2021، وتخصيص 5.5 مليارات يورو للدفاع، الأمر الذي يزيد إنفاقها على المعدات العسكرية 5 أضعاف، كما أعلنت اليونان تمديد فترة الخدمة العسكرية إلى 12 شهراً بدلاً من 9 حالياً.

يشار إلى أنّ العلاقات بين أثينا وأنقرة توترت خلال الأشهر الماضية، بعد أن سعت الأخيرة إلى التنقيب عن مصادر الطاقة قبالة السواحل القبرصية واليونانية، شرقي البحر المتوسط.

الصفحة الرئيسية