قد يصيب بالخرف... دراسة حديثة تحذر من هذا المكمل الغذائي

قد يصيب بالخرف... دراسة حديثة تحذر من هذا المكمل الغذائي

مشاهدة

25/05/2022

توصلت دراسة حديثة إلى أنّ المكمل الغذائي الذي يحتوي على عنصر "L-serine"، وهو مركّب أساسي يؤثر على وظائف المخ، ربما يؤدي إلى التسبب في تدهور معرفي لدى بعض البالغين.

ويُعدّ الـ "إل-سيرين"، المكوّن الرئيسي الذي يشكّل غشاء الخلايا العصبية بالدماغ، ويوجد إنزيم واحد مسؤول عن تكوين مستويات السيرين الطبيعية في الجسم، ويُسمّى ."PHGDH"

ثبت أنّ هناك مستويات أعلى من الإنزيم "PHGDH" مرتبطة بمزيد من التدهور في حالة مرضى الزهايمر، الذي تبين أنّه ناتج عن إفراط في التحفيز داخل الدماغ نتيجة لزيادة نسب "إل-سيرين"

وأفادت الأبحاث في مجال التمثيل الغذائي للخلايا أنّ زيادة مستويات إل-سيرين (خاصة من خلال تناول المكملات الغذائية) يمكن أن تؤدي في نهاية المطاف إلى المساهمة في الإصابة بمرض الزهايمر والخرف، وفق ما أورده موقع "العربية".

وكشفت نتائج الدراسة أنّ كلاً من مرضى الزهايمر والأشخاص الذين ظهرت عليهم العلامات المبكرة لمرض الزهايمر، أظهروا زيادة في إنزيم "PHGDH"، مقارنة بالأشخاص ذوي العقول السليمة.

يمكن أن يؤدي الضغط الشديد على الدماغ (من الإفراط في التنبيه) إلى انخفاض عدد الخلايا العصبية في الدماغ

وثبت أنّ هناك مستويات أعلى من الإنزيم "PHGDH" مرتبطة بمزيد من التدهور في حالة مرضى الزهايمر، الذي تبين أنّه ناتج عن إفراط في التحفيز داخل الدماغ نتيجة لزيادة نسب "إل-سيرين".

ويمكن أن يؤدي الضغط الشديد على الدماغ (من الإفراط في التنبيه) إلى انخفاض عدد الخلايا العصبية في الدماغ، ويعتقد الباحثون أنّ دورة شبيهة بالتمثيل الغذائي تحدث للتعويض عن فقدان نشاط الدماغ.

اقرأ أيضاً: لعُمرٍ أطول... إليك هذه النصائح الغذائية

وفي حين أنّ الدراسة جديدة، إلا أنّه سبق أن تم إجراء أبحاث أخرى توصلت إلى نتائج معارضة، فعلى سبيل المثال، ذكرت دراسة أخرى، تم نشرها في دورية "Cell Metabolism" عام 2020، أنّ العديد من مرضى الزهايمر لديهم بالمثل مستويات أقلّ من PHGDH في أدمغتهم.

ووفقاً لدورية "Frontiers" توصلت دراسات وتجارب إكلينيكية أخرى إلى أنّ إل-سيرين عامل وقائي للأعصاب لعدد من الأمراض والحالات العصبية الأخرى (بخلاف مرض الزهايمر)، وقد لوحظ أنّ هذا المكمل له تأثير علاجي على الصرع والفصام والذهان.

وبشكل عام، إذا كان الشخص يبحث عن مكملات لاستيعاب المخاوف المتعلقة بوظائف الدماغ المستقبلية وإمكانية الإصابة بمرض الزهايمر، فيجب أن يستشير الطبيب لمعرفة ما إذا كان ضرورياً أن يتناول مكملاً غذائياً يحتوي على هذه المركبات، التي ينتجها الجسم بشكل طبيعي، وأنّ هناك بالفعل اختلالاً في التوازن يتطلب الدعم من خلال المكملات.

الصفحة الرئيسية