القاعدة والحوثيون يحرمون آلاف اليمنيين من خدمات منظمة أطباء بلا حدود العلاجية

القاعدة والحوثيون يحرمون آلاف اليمنيين من خدمات منظمة أطباء بلا حدود العلاجية

مشاهدة

15/03/2022

أعلنت منظمة أطباء بلا حدود إيقاف بعض أنشطتها الإنسانية في محافظة مأرب، على خلفية اختطاف موظفين اثنين تابعين لها من محافظة حضرموت قبل أكثر من أسبوع، وتوجّه أصابع الاتهام للقاعدة ولميليشيات الحوثي الإرهابيتين.

وفي بيان صدر عنها أول من أمس قالت المنظمة إنّها ستوقف "بعض أنشطتها الإنسانية في مشروع مأرب، عقب اختفاء زميلين وهما في طريقهما إلى المشروع"، وفق "المصدر أونلاين".

واعتبر البيان "ما حدث عملاً عنيفاً غير مقبول"، معبّراً عن قلق المنظمة "إزاء تعرض فرقنا العاملة في المنطقة للخطر في الوقت الراهن".

منظمة أطباء بلا حدود تعلن إيقاف بعض أنشطتها الإنسانية في محافظة مأرب، على خلفية اختطاف موظفين اثنين من حضرموت

وقال البيان إنّ المنظمة ستوقف "نشاطها في (5) عيادات متنقلة من أصل (8)، وستسحب دعمها لمستشفى مأرب العام بالكامل".

وقال: إنّ المنظمة "تعي أنّ مثل هذا القرار سيؤثر تأثيراً مباشراً على فريق أطباء بلا حدود في اليمن وكذلك على المرضى. كما أنّها مدركة تماماً لاحتياجات أهالي مأرب الطبية والإنسانية الكبيرة، بيد أنّ أولويتها اليوم تتمثل في عودة زميلينا عودة آمنة وسريعة".

وكان مسلحون مجهولون قد اختطفوا السبت قبل الماضي موظفين يعملان في المنظمة، أحدهما مكسيكي والآخر ألماني، أثناء مرورهما في منطقة الخشعة بوادي حضرموت واقتادوهما إلى مكان مجهول.

وجاءت عملية الاختطاف عقب أسابيع من وقف أنشطتها في محاقظة حجة، بسبب خلافات مع ميليشيات الحوثي الإرهابية، وعقب عملية اختطاف مماثلة طالت (5) موظفين أممين بينهم أجنبي في محافظة أبين، أثناء توجههم إلى عدن.

يُذكر أنّ وكيل وزارة الداخلية اليمني محمد سالم بن عبود التقى الأسبوع الماضي مع مسؤولي التحالف والمندوب الأمريكي الخاص بمكافحة الإرهاب وطاقمه بوادي وصحراء حضرموت.

 

 

الصفحة الرئيسية