تركيا تحتج على مشروع يوناني إسرائيلي عبر المتوسط .. ما القصة؟

تركيا تحتج على مشروع يوناني إسرائيلي عبر المتوسط .. ما القصة؟

مشاهدة

16/03/2021

أخطرت تركيا كلّاً من اليونان وإسرائيل والاتحاد الأوروبي بضرورة الحصول على إذن من أنقرة بخصوص الأنشطة التي تمسّ جرفها القاري شرقي البحر المتوسط، وذلك على خلفية مشروع مشترك للربط الكهربائي.

ونقلت وكالة "الأناضول" التركية أمس عن مصادر دبلوماسية أنّ هذا جاء عبر مذكرات احتجاج أرسلتها أنقرة إلى الأطراف الـ3، على خلفية مرور المسار المفترض للكابلات البحرية في مشروع ربط شبكات الكهرباء بين إسرائيل واليونان وقبرص من الجرف القاري لتركيا شرقي المتوسط.

مسار الكابلات البحرية بين جزيرتي قبرص وكريت، يمرّ من الجرف القاري لتركيا، بحسب الخرائط الواردة في الوثائق المتعلقة بالمشروع

ووقعت إسرائيل واليونان وقبرص في 8 آذار (مارس) مذكرة تفاهم لتنفيذ مشروع ربط شبكات الكهرباء للدول الـ3 عبر كابلات بحرية، وذلك بدعم من الاتحاد الأوروبي.

وأوضحت المصادر الدبلوماسية التركية أنه جرى إرسال مذكرات احتجاج إلى سفارتي إسرائيل واليونان وبعثة الاتحاد الأوروبي لدى أنقرة بهذا الخصوص.

وأشارت المصادر إلى أنّ مسار الكابلات البحرية بين جزيرتي قبرص وكريت يمرّ من الجرف القاري لتركيا، بحسب الخرائط الواردة في الوثائق المتعلقة بالمشروع.

ولم يصدر بعد تعقيب من الأطراف الأخرى، بحسب ما أورده موقع "الشرق الأوسط".

وسيمتد الخط الكهربائي بطول إجمالي نحو 1208 كيلومترات، من إسرائيل إلى قبرص ومن هناك إلى جزيرة كريت اليونانية.

ويبلغ طول الخط من إسرائيل إلى قبرص 310 كيلومترات، ومنها إلى جزيرة كريت 898 كيلومتراً.

ووفقاً للحكومة القبرصية، فإنه إذا ما مضت الأمور كما هو مخطط لها، فمن المقرر أن يكون خط الربط جاهزاً بنهاية عام 2023.

وذكر التلفزيون القبرصي أنّ المفوضية الأوروبية وافقت بالفعل على المشروع عام 2016، وستساهم بمبلغ 647 مليون يورو (769 مليون دولار).

ولفتت إلى أنّ الخط سيكون أحد أطول خطوط نقل الطاقة الكهربائية تحت الماء في العالم.

الصفحة الرئيسية